أغلقت مديرية الصحة بالشرقية، مركز علاج طبيعى بالعاشر يعمل بدون ترخيص يديره فنى هندسة منتحل صفة طبيب، ذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور هشام شوقى مسعود وكيل الوزارة، بتكثيف الحملات على المنشآت الطبية غير الحكومية "الخاصة" بنطاق المحافظة، والضرب بيد من حديد ضد المخالفين وغير المرخص منها، ضماناً لتقديم خدمة طبية آمنة، حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين.

وقال بيان: إنه شنت إدارة العلاج الحر بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بالتنسيق مع التفتيش الصيدلى بوزارة الصحة، وجهاز حماية المستهلك بالشرقية، حملة للتفتيش على المنشآت الطبية بمدينة العاشر من رمضان.

أسفرت جهود الحملة عن ضبط مركز علاج طبيعى بالعاشر يعمل بدون ترخيص، ويديره فنى هندسة، منتحل صفة طبيب، وقام باستخراج شهادات دراسات عليا يدعى بأنها من كلية العلاج الطبيعي، وبالتحرى وبالتواصل أيضاً مع النقيب العام للعلاج الطبيعى تبين عدم صحة هذه المحررات الرسمية، ويقوم بتقديم خدمات الطب البشري، والعلاج الطبيعي، وممارسة أعمال أخري، حيث تم ضبط "كتب للدجل والشعوذة، وفك السحر" بالإضافة إلى أدوية مخالفة، وتم على الفور الاتصال برجال الشرطة، وتحريز الأدوية، وتم غلق وتشميع المركز، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وتحرير المحاضر اللازمة، وتسليم المسئول عن المركز لقسم الشرطة بالعاشر من رمضان، لمزاولة مهنة العلاج الطبيعى والطب البشرى بدون ترخيص، وانتحال صفة طبيب، وللمخالفات البيئية.

وأكد "مسعود" على استمرار الحملات المكثفة لجميع الإدارات الرقابية بالمديرية على مختلف المنشآت بالمحافظة، مؤكداً عدم التهاون فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال أى مخالفات، والتى من شأنها عدم المساس بصحة وسلامة المواطنين، مقدماً الشكر لمدير إدارة العلاج الحر بالمديرية، ومديرة إدارة التفتيش الصيدلي، وجميع مفتشى الحملة، ورجال حماية المستهلك، ورجال الشرطة وجميع المشاركين فى هذا العمل، لصالح المواطنين بمحافظة الشرقية.

مركز علاج طبيعي بدون ترخيص
مركز علاج طبيعي بدون ترخيص

 

تشميع مركز علاج طبيعى بالعاشر
تشميع مركز علاج طبيعى بالعاشر

 

ادوات التجميل المضبوطة
ادوات التجميل المضبوطة