أزالت أجهزة محافظة القاهرة، عدة مبانٍ متهالكة بالمنطقة الموجودة أمام مسجد الحاكم بأمر الله بحي وسط القاهرة، تمهيدا لتطويرها في إطار مشروع تطوير القاهرة التاريخية، حيث أشرف اللواء إبراهيم عبد الهادى، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، على أعمال الإخلاء تمهيدا لتسليم الأرض للجهات المنفذة للمشروع.

 

وبدأت محافظة القاهرة فى تسليم قطع الأراضى الفضاء بمناطق القاهرة التاريخية، للهيئة الهندسية لبدء تنفيذ مشروع التطوير بمناطق خلف مسجد الحاكم ودرب الطماعين وزخارى ودرب اللبانة وباب زويلة ومنطقة أم الغلام خلف الحسين.

 

وتنفذ أجهزة محافظة القاهرة بالتعاون مع عدة أجهزة بالدولة خطة تطوير منطقة القاهرة التاريخية، وتشمل إعادة تأهيل وترميم المنطقة السكنية حول مسجد الحسين، ومنطقة خان الحسين للحرف اليدوية، وإنشاء جراج ميكانيكى وتطوير المنطقة بشارع الأزهر، ومنطقة درب اللبانة، ومنطقة باب زويلة، ومنطقة مسجد الحاكم بأمر الله، كما سيتم تأهيل وإحياء منطقة درب اللبانة، والذى سيشمل إعادة ترميم واجهات المبانى، وإقامة عدد من المشروعات التعليمية، والثقافية، إلى جانب إنشاء فندق، وسوق تجارى، ومواقف للسيارات.