" الأهلى ده فى دمى، وهفضل أشجعه لغاية آخر نفس فى عمرى" بهذه الكلمات العفوية يمكن أن تعبر عن رؤية نادر سعيد ابن محافظة البحيرة الذى يعتبر من أشهر مشجعى نادى القرن فى مصر وزادت شهرته بشكل كبير مع قيامه بتلوين منزله باللون الأحمر رافعا أعلام النادى الأهلى فى كل مكان .

ولم يكتف المشجع الأهلاوى بتلوين منزله ليظهر حبه وانتماءه لهذا النادى العريق بل وصل به الأمر أن حول غرف منزله إلى ما يشبه متحف لاقتناء كل ما هو متعلق بالنادى الأهلى من صور وتشيرتات وأعلام حمراء .

عدسة اليوم السابع رصدت فى بث مباشر عبر منصاته الإلكترونية قصة أشهر مشجع للنادى الأهلى بالبحيرة فعلى بعد عدة أمتار من مدخل قرية المجد التابعة لمركز الرحمانية لابد أن يدهشك منزل نادر سعيد الملون بطوابقه الثلات باللون الأحمر والمدون عليه شعارات النادى الأهلى مثل "نادى القرن - نشجع الأهلى للابد وغيرها من الشعارات .

وتصدرت صور منزل أشهر مشجع أهلاوى بالبحيرة منصات التواصل الاجتماعى خلال الفترة الأخيرة وتصل إلى مقر القلعة الحمراء بالجزيرة ويلتقى فيها رئيس النادى الأهلى ويتم تكريمه بشكل لائق للغاية.

وقال نادر سعيد أشهر مشجع أهلاوى بالبحيرة إن فكرة تلوين منزله باللون الأحمر فكرة كانت تراوده منذ سنوات حتى تم تنفيذها لعشقه الكبير للنادى الأهلى ولاعبيه.

" النادى الأهلى ده فى دمى من يوم ما وعيت على الدنيا ومن صغرى وأنا باشجعه رغم أن والدى متعصب لنادى الزمالك ولكنه لم يجبرنى على أى شىء" مضيفا أن الفكرة بدت غريبة لأهالى القرية ما جعلها محلا للتنمر والسخرية ولكن مع مرور الايام أصبح المنزل من معالم القرية ونحط أنظار الجميع.

" الناس كانو بيسخروا منى فى الاول لكن بعده كل إللى يعدى يتصور سليفى مع البيت"

وعن زيارته للنادى الأهلى أكد نادر سعيد أنه تواصل مع النادى إدارة النادى وتم دعوته إلى لقاء كابتن محمود الخطيب وتم تكريمه داخل النادى والالتقاء بلاعبيه مضيفا أن كل أحلامه تتلخص فى الحصول على عضوية شرفية بالنادى العريق ليتم وضعها فى غرفته أو صومعته كما يقول لتبقى شرفا لأولاده وأحفاده عبر التاريخ.