اوفدت وزارة الداخلية مجموعة من الضباط والضابطات لزيارة نزلاء المستشفيات ودور رعاية الأيتام وذوى القدرات الخاصة ومشاركتهم الإحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف لتوزيع حلوى المولد على المواطنين الأولى بالرعاية )

  

جاء ذلك استمراراً لتفعيل مبادرة " كلنا واحد" وللدور المجتمعى لوزارة الداخلية الذى يهدف إلى بناء جسور الثقة والتعاون مع الجمهور، من خلال تبنى وتدعيم المبادرات والأنشطة الخيرية .. وفى ضوء إستراتيجية الوزارة الرامية إلى تعظيم تلك المبادرات على كافة المستويات بمختلف المناسبات الدينية والوطنية .

   

قامت وزارة الداخلية بإيفاد مجموعة من الضباط والضابطات إلى مستشفيات (القصر العينى – المعهد القومى للأورام – مستشفى سرطان الأطفال – أبو الريش اليابانى – أحمد ماهر التعليمى- الحسين الجامعى – السيد جلال – الدمرداش – الصحة النفسية والعصبية – مؤسسة الجمالية الإجتماعية) لمشاركة النزلاء الإحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف، وتم توزيع عدد من الهدايا العينية (حلوى المولد النبوى) على المرضى وذويهم، الأمر الذى أشاع مناخاً من البهجة فى نفوس الأطفال ونزلاء المستشفيات والأهالى، حيث تم إتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الإحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

   

كما تم إيفاد مجموعة من الضباط والضابطات لزيارة بعض مدارس ذوى الإعاقة ودور الأيتام (دار المواساة للأيتام – دار أقدار لرعاية الأيتام وذوى الإحتياجات الخاصة – جمعية النور والأمل للمكفوفين – جمعية الوفاء والأمل "المحاربين القدماء" – قرية الأطفال للأيتام) لتوزيع عبوات (حلوى المولد النبوى الشريف) على الأطفال بها . يأتى ذلك فى إطار الدور الذى تضطلع به كافة أجهزة وزارة الداخلية فى تعزيز روح المشاركة والمؤازرة بين رجال الشرطة