تنعى رئاسةُ الطائفةِ الإنجيليَّةِ بمصر، وعلى رأسها الدكتور القس أندريه زكي، رحيلَ الأنبا هدرا، مطران أسوان ورئيس دير القديس الأنبا باخوميوس بحاجر إدفو.

وذكر بيان الكنيسة الإنجيلية، أن الدكتور القس أندريه زكى يتقدم بخالصِ العزاءِ لقداسةِ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازةِ المرقسيةِ، ونصلِّي أن يمنحَ الربُّ العزاءَ لكلِّ محبِّيه ولشعبِ الكنيسةِ.

وكانت الكنيسة الأرثوذكسية أوضحت فى بيان رسمى، أنه بعد أن قضى في الحياة الرهبانية أكثر من نصف قرند منها 46 سنة أسقفًا ومطرانًا لإيبارشية أسوان.