تحتفل الكنيسة الكاثوليكية في محافظات الصعيد بعيد الصليب مع الكنيسة الأرثوذكسية غدا الاثنين، الموافق 27 سبتمبر، بعيد الصليب مع الكنيسة الأرثوذكسية.

وقال القس كميل ويليام للأقباط الكاثوليك في تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن الكنيسة الكاثوليكية في القاهرة والجيزة ومحافظات الدلتا والقناة تحتفل بعيد الصليب وفقا للتقويم الجريجورى والذى كان يوم 14 سبتمبر الماضى ويسبق التقويم اليوليانى بـ 13 يوما، الذى تحتفل به الكنيسة الأرثوذكسية والذى يوافق يوم 27 سبتمبر الجارى.

وأضاف أن طبيعة الكاثوليك في محافظات الصعيد وارتباطهم بشكل أكبر مع الأرثوذكس يجعلهم يحتفلون معا بعيد الصليب في تقويم واحد يبدأ يوم 27 سبتمبر ويستمر لمدة 3 أيام مثل طقوس الكنيسة الأرثوذكسية تماما.