تقدم المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، وجميع عضواته وأعضائه بالشكر والتقدير الى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي على استجابته الفورية لطلب المجلس القومي للمرأة لتحقيق حلم الطالبة أميرة شعبان بنت قرية النزلة التابعة لمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم  والحاصلة علي الثانوية العامة منازل لعام 2021م بتفوق، وتحلم بالحصول علي منحة مجانية بكلية الطب جامعة الفيوم طوال سنين الدراسة.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي عن عميق شكرها الوزير على دعمه للفتاة المتفوقة وتحقيق حلمها لتكون طبيبة، مشيرة إلى أن الدولة المصرية تؤكد كل يوم أنها تقف بجانب بناتها وأبنائها وتدعم المتفوقين منهم، بدعم من قيادة سياسية حكيمة تؤمن بهم وتمهد لهم الطريق لمستقبل مشرق، لينطلقوا ويثبتوا جدارتهم فى جميع المجالات.
 
وأكدت رئيسة المجلس على فخرها بهذه الفتاة البطلة التي تحدت كل الصعاب لكي تتمكن من تحقيق حلمها ولم تستسلم لأي ظروف وكانت أكبر وأعظم من أي تحديات، مؤكدة أنها نموذج مشرف نفخر به جميعًا، متمنية لها مزيد من النجاح والتفوق.

وكان المجلس القومي للمرأة  قد تابع ما تم نشره علي مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية طلب احد الفتيات تشير إلى أنها قد التحقت بفصول محو الأمية وأكملت دراستها وتفوقت في جميع المراحل الدراسية حتى وصلت الى مرحلة الثانوية العامة، واستطاعت الحصول على نسبة 94%، وتمكنت من الالتحاق بكلية الطب جامعة الفيوم، ولكن لعدم قدرة أسرتها على تحمل مصاريف الكلية ناشدت بالحصول على منحة مجانية خلال السنوات الدراسية، وقد قامت  الدكتورة مايا مرسي، بالتواصل تليفونياً مع الدكتور خالد عبد الغفار لشرح حالة الفتاة، وعلى الفور وجه الوزير بتحمل مصاريف الطالبة خلال سنوات إلتحاقها بالكلية، وتواصل المسئولون بالطالبة وجرى إبلاغها بقرار الوزير.