أكدت الدكتورة شيرين شبايك، نائب مدير معهد ناصر، أن الطفلة ليال أحمد عزب، التى تم حقنها بحقن علاج الضمور العضلى توفت خارج معهد ناصر، كانت حالتها مستقرة بعد الحصول على العلاج، وقامت بالمتابعة مرتين فى المعهد وفعليا حدث استجابة بالقيام بتحريك زراعها وقدرتها على الإمساك بالأشياء.

وقالت الدكتورة شيرين شبايك، نائب مدير معهد ناصر لـ"اليوم السابع"، إن الطفلة ليال كان عمرها سنة و11 شهرا، ولم تتوفى داخل معهد ناصر ولا نعلم أى شيء عنها بعد آخر تردد لها على المعهد للمتابعة

كان قد صرح الدكتور هانى طاهر، عضو اللجنة العليا لعلاج ضمور العضلات بوزارة الصحة، فى وقت سابق إن الطفلة "ليال" التى حصلت على حقنة العلاج الجينى ، عُرضت على لجنة والتى قررت أحقيتها فى الحصول على العقار الجينى لتحقن بها.