قدم تليفزيون اليوم السابع بثا مباشرا، من مركز العدوة، مع الشيخ محمد شعبان الشاذلى، القارئ والمبتهل، والذى تخرج فى الأزهر الشريف وحفظ القرآن فى عمر 12 سنة، ووالده كان أحد محفظى القرآن الكريم وساهم معه فى حفظ القرآن برواية حفص عن عاصم .

وقال الشيخ محمد الشاذلى، لقد حفظت القرآن الكريم بالصف السادس الابتدائى وكان والدى له فضل كبير على فى إتمام حفظ القرآن الكريم، خاصة أنه كان محفظا للقرآن داخل القرية وله فضل على كثير من حفظة القرآن الكريم .

وأضاف: التحقت بالأزهر الشريف وكان دوره عظيم معى فى الحفظ برواية حفص عن عاصم ،وكذلك الحفظ والتلاوة بالأحكام ،بعدها التحقت بالأوقاف وتم تعيينى خطيب مسجد بالقرية، وانا الان احيي الحفلات والمناسبات والحمد لله انعم الله على بصوت جميل حتى أنهم يطلقون على الشحات .

ولفت: عندما أقيم حفلة فى اى مكان لا يكون المال فى حساباتى المهم أن الحفلة ترضى الجمهور ،والحمد لله لا اتواجد فى حفلة قرآنية الا إذا كان توفيق الله معى.

وأكد الشيخ محمد شعبان: حلم حياتى أن أدخل إذاعة القرآن الكريم، وأكون قارئا بها، خاصة أننى من عشاق الإذاعة، وكنت وأنا صغير أسمع للشيخ عبد الباسط والشيخ المنشاوى وتأثرت بهما كثيرا فى القراءة .