أكدت التلميذة فاطمة عاطف البنداري البالغ عمرها 13 سنة وابنة محافظة الوادي الجديد وممثلة الأزهر الشريف على مستوى الجمهورية فى مسابقة تحدى القراءة العربي، في تصريح خاص لــ"اليوم السابع"، حزنها الشديد على فقدانها المركز الأول فى المسابقة، حيث أنها كانت على ثقة تامة فى تحقيق اللقب لما حققته فى فعاليات المسابقة على الرغم من تخوفها من تأخير اعلان النتيجة، مشيرةً إلى أن الاختبار أجري للمتسابقين عبر الانترنت بسبب ظروف جائحة كورونا.

 

وشددت فاطمة، على عدم تنازلها عن تحقيق المركز الأول فى مسابقة العام القادم وستنافس على اللقب، وستكثف جهدها من أجل الاستعداد التام والجاهزية المطلقة.

 

وقالت، إن سلاحها فى تحقيق هذا الهدف هو ثقتها فى الله، موضحةً أنها دوما تجتهد وتترك التوفيق لربها الذي أعانها على حفظ القرآن الكريم والمتون فى سن مبكرة جدا، وهو القادر على أن يدعمها فى القادم ان شاء الله.

 

وحققت فاطمة البنداري المركز الأول على مستوى الجمهورية فى حفظ القرآن الكريم، كما حققت المركز الأول على مستوى المحافظة فى مسابقة مشروع القراءة الوطني، وتحفظ المتون وقرأت حوالي 7 آلاف كتاب وتحفظ أكثر من 6 آلاف حديث شريف، وأكثر من 1000 قصيدة شعر وتطمح فى الحصول على المركز الأول على مستوى العالم فى تلك المسابقة التي استعدت لها جيدا وتتنافس مع عدد كبير من أوائل الدول المشاركة فى المسابقة.

 

وقالت فاطمة، إنها تستمتع بما تحققه من نجاح وتفوق، استنادا إلى ما لديها من محفزات داخلية وتشجيع من أسرتها وإصرار على تحقيق هدفها، وهو ما طبقته فى حفظ القرآن منذ صغر سنها وكذلك مسابقات تحدى القراءة وحفظ الأحاديث النبوية وغيرها من مجالات التنافس العلمي والديني والأدبي.

 

ومن جانبه قال الدكتور عاطف البنداري والد الطالبة فاطمة، أنه أنشأ فى كل غرفة بالمنزل مكتبة متخصصة لتشجيع أبنائه على القراءة والاطلاع، كما يحرص على توفير كافة العوامل التي تدعم نجاح وتفوق أبنائه فى الدراسة والتحصيل بجانب ما تقوم به زوجته من جهود كبيرة فى توفير عوامل التربية القويمة لأبنائه، مؤكدا على أنه يتمنى أن تحقق ابنته هدفها فى الوصول للمركز الأول على مستوى العالم.

 

وأضاف البنداري، أن كافة الجهات المختصة بالمحافظة وعلى رأسها اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، والذي يقدم كل أوجه الدعم للنماذج المتميزة من أبناء المحافظة، حيث اختبر أطفاله بالصدفة وتأكد من حفظهما لكتاب لله فقام بمكافئتهما على الفور، وكذلك الدور الأمثل الذي يقوم به الأزهر الشريف نحو تنشئة جيل من حفظة القرآن ودعاة الإسلام الوسطى وهي الرسالة التي يؤديها الأزهر الشريف بالمحافظة على أكمل وجه.

 

وقال والد التلميذة فاطمة البالغ عمرها 13 سنة وابنة وممثلة الأزهر الشريف على مستوى الجمهورية فى مسابقة تحدى القراءة العربي، فى تصريح خاص لــ"اليوم السابع"، أنه لا يستطيع التعليق على تقييم لجنة التحكيم فى مسابقة تحدى القراءة العربي، وأن ظروف جائحة كورونا كانت سببًا فى أن تحول دون الاحتكاك المباشر بين أعضاء اللجنة وبين المتسابقين، مؤكدًا أن نجلته حققت أداءً طيبا فى المسابقة وكانت على ثقة تامة فى تحقيق المركز الأول .

 

وأضاف البنداري، أنه تابع إعلان نتيجة المسابقة وفوجئ بعدم فوز نجلته ضمن المراكز الخمس الأولى، ولكن تمثيلها كثاني أصغر المتسابقين سنا بإنجازات تفوق سنها لفت انظار المتابعين للمسابقة، وهو ما جعله يهنئها على هذا الحضور المشرف لأنه يعرف قدرات ابنته، وما حباها الله من إمكانيات على الفهم والحفظ سوف تمكنها من تحقيق المركز الأول فى مسابقات القرآن الكريم وتحدى القراءة والحديث الشريف بجانب تفوقها الدراسي.

وأكد البنداري، أن الأزهر الشريف بدوره الرائد فى إنتاج الكوادر الدينية والعلمية هو الداعم الأول لطلابه، بما يعزز لديهم القدرة على المنافسة والتميز ورفع اسم مصر عاليا على مستوى العالم مقدما الشكر لكل من دعم نجلته وساهم فى تفوقها، وخاصة اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد والذي كان يختبرها بنفسه فى حفظ القرآن ويحفزها وكل اقرانها على الاستمرار فى التعلم وحفظ القرآن.

 

وكانت كاميرا "اليوم السابع" قدمت فى بث مباشر لها سابقًا، أول لقاء مع الحاصلة على المركز الأول على مستوى الجمهورية فى مسابقة تحدى القراءة العربي ممثلة عن الأزهر الشريف، وهي الطالبة فاطمة عاطف البنداري من محافظة الوادي الجديد وتدرس فى الصف الثاني الإعدادي الأزهري، وخاضت المنافسة على نهائيات مسابقة تحدى القراءة العربي على مستوى العالم بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وحققت فاطمة البنداري المركز الأول على مستوى الجمهورية فى حفظ القرآن الكريم، كما حققت المركز الأول على مستوى المحافظة فى مسابقة مشروع القراءة الوطني، وتحفظ المتون وقرأت حوالي 7 آلاف كتاب وتحفظ أكثر من 6 آلاف حديث شريف، وأكثر من 1000 قصيدة شعر وتطمح فى الحصول على المركز الأول على مستوى العالم فى تلك المسابقة التي استعدت لها جيدا وتتنافس مع عدد كبير من أوائل الدول المشاركة فى المسابقة.

202109210431493149

 

20210921040959959