قال اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية: نجرى حصرا للأعداد التي تأتى للإسكندرية، وكان المتوسط في أيام العيد 4 ملايين نسمة، وقبل العيد 800 ألف فى اليوم، ولدينا أتوبيسات المحافظات المجارة كلها بيجيبوا أهالينا، ولدينا 66 شاطئا، وكان هناك زحام غير عادى.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج كلمة أخيرة المذاع على قناة أون مع الإعلامية لميس الحديدى: بالنسبة للشواطئ الخاصة بالمحافظة كان هناك التزام كامل، ونحن منذ 7 سنوات لم نر هذه الأعداد على الإطلاق، وقمنا بتحرير 12 محضرا مخالفة لأصحاب الشواطئ، ولكن الزحام رهيب والأعداد ستزيد بعد امتحانات الثانوية العامة، وموجة الحرارة كانت سببا في زيادة الأعداد والشواطئ المجانية أيضا، وهناك أتوبيسات تفرغ أمام الشواطئ المجانية.

وتابع: الإسكندرية كلها مسرورة بهذا الزحام والرواج الاقتصادى، فالسياحة مهمة جدا لأهالى الإسكندرية، والناس حرمت العام الماضى وإقبال هذا العام سيعوض العام الماضى، وحصلت عندنا بعض حوادث الغرق ولكن أعدادا قليلة، وفى 4 أيام العيد كانت لدينا 6 حالات غرق، وإذا قارننا هذا العام بالأعوام السابقة فالعدد قليل جدا.

كما تحدث عن العقار المائل بحى السيالة، وقال إنه مبنى فى 2016 وهو مكون من أرضى و17 دورا وصادر له 18 قرار إزالة، وكله مخالف ولم نتمكن من إزالته وجهزنا مدرستين بجوار العقار لمن ليس لهم سكن، وأحضرنا لجنة من كلية الهندسة وطلبت إزالة الـ8 أدوار العلوية، وسيكون هناك حساب عسيرا وسيتم إحضار ملف العقار على الفور، وأى مقصر من الأحياء سنحاسبه.