قالت الدكتورة إيمان حلمى معاونة وزيرة التضامن للشئون الاقتصادية، إن المشروع القومى لتنمية الريف المصرى حياة كريمة، مشروع متكامل لتحسين جودة حياة المواطن المصرى، من خلال تدخلات مختلفة في البنية التحتية والتدخلات الاقتصادية والاجتماعية، ويشمل 58% من سكان مصر.

وأضافت، خلال مداخلة مع برنامج المبادرة مع الإعلامي أحمد أبو زيد، على قناة إكسترا نيوز، إنه على مدار 3 سنوات يستهدف المشروع 175 مركزا بالمرحلة الأولى تستهدف 52 مركزا، وتدخلات التضامن تستهدف بناء الإنسان والاستثمار في البشر.

وأكدت أنه تجرى دراسة الاحتياجات فى القرى والريف، وبناء عليه يتم اختيار التدخلات في التجمعات الريفية وتحديد الميزة النسبية وتحديد المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وكل المشروعات تجرى وفقا لطبيعة القرية، ولدينا جزء خاص ببيانات الأسرة واحتياجات الأسر الأولى بالرعاية، مثل قاعدة بيانات تكافل وكرامة، ونستطيع التوسع في قواعد البيانات الموجودة في الوزارة أو من خلال الرصد الميدانى، والوزارة لعبت دورا رئيسيا في المرحلة الأولى، ولدينا منظومة خاصة بالمتابعة والتقييم بالقرى المستهدفة للأداء وجودة المنتج الذى يتم، ونستطيع أن نرصد التدخلات المختلفة وهناك معايير جودة معتمدة.