قال السفير أحمد أبو زيد، سفير مصر لدى كندا، إن شلالات نياجرا لها أهمية خاصة من حيث إنها مقصد سياحى، ولاحظنا أن السلطات بالتنسيق مع الحكومة الكندية تقوم بالاحتفال بالأعياد القومية فى بعض البلدان بإضاءة الشلالات بألوان علم هذه البلدان، وهو شيء مهم وجاذب للانتباه.

وأضاف، خلال مداخلة مع برنامج مانشيت مع الإعلامية رانيا هاشم على قناة إكسترا نيوز: الإضاءة بألوان أعلام البلدان هو نوع بالاعتراف بأهمية العلاقة مع هذه الدولة، وأهميتها بالنسبة للمجتمع الكندى، ومن هنا تحركت السفارة المصرية مع الجهاز الخاص بإدارة شلالات نياجرا والمقاطعة التي تقع فيها، لطلب إضاءة الشلالات بعلم مصر، وجرى إمدادهم بالمعلومات حول أهمية الجالية المصرية وجرى اتخاذ القرار من قبل إدارة الشلالات وتم إضاءتها العام الماضى والعام الحالي، وهذا العام أطلقت السفارة مبادرة مهمة بالتواصل مع التجمعات المصرية للذهاب إلى موقع الشلالات والتقاط الصور.

وأكد أن العلاقات المصرية الكندية متطورة جدا، وأن مصر هي الشريك التجارى الأول لكندا في إفريقيا، وهناك مشروعات مشتركة مثل المونوريل، وهناك مجالات تعاون علمى بين البلدين، وفى مجال التعدين، إضافة إلى تواجد عدد من الجامعات الكندية في مصر.