أكد طلاب الثانوية العامة، أن البابل شيت والامتحان الورقى قضى على تخوفات سقوط السيستم فى الامتحان الإلكترونى، موضحين أنهم سوف يعتمدوا على الإجابة فى البابل شيت بشكل أساسى فى الامتحان النهائى.

وقال طلاب بمدرسة السعيدية الثانوية أن أسئلة امتحان التاريخ متوازنة وبها جزئيات سهلة وجزئيات صعبة، ولكن المستوى العام للأسئلة متوسط ومن المنهج، موضحين أن أكثر طريقة تخدم على المذاكرة بشكل صحيح مقارنة بشكل وطبيعة أسئلة الامتحان التجريبى منصة حصص مصر وبنك المعرفة.

وتابع الطلاب: ياريت أسئلة نهاية العام تكون نفس مستوى أسئلة الاختبار التجريبي الحالى، متابعين: هناك ملاحظات حول البابل شيت منها بعض الوقت يجد الطالب نفسه فى لبس بحيث لا يجيد تطابق ترتيب الأسئلة فى كراسة الامتحان مع ترتيبها داخل البابل شيت، مع الإجابة فى بعض الأوقات بالقلم الرصاص بدلا من الجاف الأزرق حسب تعليمات الوزارة.

وتساءل الطلاب حول الأولوية فى الإجابة أثناء الامتحان النهائي، على التابلت ام البابل شيت، فيما أكدت المدارس على الطلاب أن الإجابة فى البابل شيت الزامية أما رصد الإجابات على التابلت اختيارية.

وأدى أمس الاثنين طلاب الشعبة العلمية امتحان مادتى الأحياء والاستاتيكا واليوم الثلاثاء مادة التاريخ للشعبة الأدبية داخل مقار اللجان، على أن يستكمل الطلاب امتحاناتهم على التابلت من المنزل، حيث يؤدى الطلاب يوم الخميس المقبل امتحان الفلسفة والمنطق والكيمياء والفيزياء، والجمعة 25 يونيو الجيولوجيا والعلوم البيئية والجغرافيا والجبر والهندسة الفراغية، والسبت 26 يونيو اللغة الأجنبية الأولى والتفاضل والتكامل والأحد 27 يونيو الديناميكا واللغة الأجنبية الثانية، والاثنين 28 يونيو اللغة العربية.

وأوضحت الوزارة أن الامتحان هدف أيضا اختبار كفاءة الخوادم والشبكات الداخلية فى اللجان الرسمية وتعرف الطلاب على نوعية الأسئلة والوقت الكامل لامتحانات جميع المواد واستخدام هذه الامتحانات كتجربة إضافية استرشادية تساعد على حسن التحضير للامتحان النهائي، كما يعطى ذلك الفرصة الكاملة لطلاب المنازل والراسبين والتقسيم لتجربة الأسئلة والبابل شيت.