أكدت السيدة التى اكتشفت أنها مطلقة منذ خمس سنوات دون أن يخبرها زوجها أن النيابة العامة استمعت إلى أقوالها، حيث إنها قامت بتقديم قسيمة الطلاق التى حصلت عليها من المحكمة، وقام طليقها بتقديم شهادة إرجاع لها، مشيرة إلى أنها لا تعلم عنها شيئا، وقالت إنها متقدمة ببلاغ فى هذا الموضوع منذ ثلاثة أشهر ولم يقُم طليقها بتقديم أى مستند يفيد بذلك، أو يرد على البلاغ المقدم.

وتابعت فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "بالإضافة إلى أنه لم يخبرنى بالطلاق أو الرجوع أصبحت الآن فى حيرة بعد أن تحولت القضية من مطلقة قانونا ومتزوجة شرعيا إلى أننى متزوجة رسمي ومطلقة شرعا، فأنا أصبحت لا أعرف حقيقة الأمر ووضعى الحالي".

وأضافت السيدة: "هناك قضايا كثيرة بيننا ومنها حضانة الأولاد، وتقدمت بعمل قضية تمكين بالمشاركة بعد أن طردني وكنت على ذمته، وعقب ذلك قمت بعمل تمكين منفردا بعد أن عرفت بطلاقى منه، وذلك فى شهر فبراير الماضى، والنيابة أصدرت قرارها بالتمكين بعد أن تأكدت بأن أنا مطلقة، والآن هو يقدم ورقة بإرجاعى مرة أخرى، فأصبحت لا أعرف موقفى".