نعت جمعية مجاهدى سيناء البطل عودة أبومنونة الذى رحل أمس بعد رحلة حياة عامرة بالنضال لصالح الوطن خلال فترة الاحتلال الإسرائيلى لسيناء.

وقال الشيخ عبدالله جهامة، رئيس جمعية مجاهدى سيناء فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن جمعة ابو منونة سواركة، من بين أبطال ابناء قبائل سيناء الذين أدوا دورًا وطنيًا خلال فترة احتلال إسرائيل لسيناء.

أضاف أنه تقديرا لدوره الوطنى تم منحه نوط الامتياز من الدرجة الأولى تقديرا لجهوده الوطنية ودوره فى مساعدة القوات المسلحة.

وأشار الشيخ عبدالله جهامة رئيس جمعية مجاهدى سيناء، إلى أن البطل عضو جمعية مجاهدى سيناء وكان دوره ضمن أدوار ومهام أداها رجال سيناء المدنيين فى مناطق سيناء أثناء فترة احتلالها تحت إشراف وتوجيهات القيادة فى تلك الفترة.

وقال أن لهذا الرجل بصمة نضالية، وقصص بطولية سيكشف عنها التاريخ، وهو دور مهم إضافة لدوره كرمز مجتمعى بارز.

وأشار الشيخ عبدالله جهامة رئيس جمعية مجاهدى سيناء، إلى أن الفقيد عضو جمعية المجاهدين التى وصل عدد أعضائها لـ 757 وجميعهم من المجاهدين أصحاب الدور الفدائى من رجال وسيدات من مختلف أنحاء سيناء كانوا عيون الوطن خلال فترة الاحتلال.

وأوضح أن جمعية مجاهدى سيناء، أشهرت وتتبع مديرية التضامن الاجتماعى بشمال سيناء، ومهمتها تقديم الخدمات المتنوعة للأبطال الفدائيين الذين أدوا دورهم البطولى فى خدمة الوطن وأيضا تقدم الجمعية خدماتها لأسرهم بعد رحيلهم، معربا عن تعازيه لأسرة الفقيد باسمه واسم كل الأبطال من ابناء سيناء.