يفتتح الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ، يرافقه عدد من الوزراء والدكتورة منال عوض محافظ دمياط اليوم الثلاثاء ، مشروع تطوير قرية الصيادين برأس البر، بعد تحويلها إلى مدينة سكنية، وذلك فى إطار احتفالات المحافظة بالعيد القومى الموافق 8 مايو من كل عام.

ونجحت جهود الدولة فى القضاء على أكبر منطقة عشوائية فى رأس البر، وهي في المنطقة المعروفة بقرية الصيادين بمنطقة الجربى، حيث تمت  إزالة العشش والمخلفات، ووضع التصميمات المعمارية والإنشائية وتحويلها من منطقة عشوائية بها عشرات العشش من الكيب والخشب والصفيح 12 وتحويلها إلى  12 عمارة سكنية بإجمالى 220 وحدة سكنية، كل وحدة مساحتها 70 مترا مربعا على أعلى طراز معماري لتوفير حياة كريمة لسكان هذه المنطقة وتتناسب مع المظهر الحضاري للمصيف.

وتحولت منطقة شمال وجنوب الصيادين بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط إلى بقعة مضيئة ومكان جيد للاستمتاع  بالحياة  بعد سنوات من غرقها فى المعاناة مع العشوائية .

يذكر أن تكلفة تحويل المنطقة من العشوائية إلى مدينة سكنية تخدم مئات الأسر  بلغ 85 مليون جنيه بتنفيذ الإنتاج الحربى، صندوق تطوير العشوائيات.

FB_IMG_1621256779904

 

 

FB_IMG_1621256784561

 

 

FB_IMG_1621256787193

 

 

FB_IMG_1621257057019

 

 

FB_IMG_1621257060069