وجه الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، بالاستمرار فى تطوير مكاتب التموين على مستوى الجمهورية وتحويلها الى مراكز خدمة متطورة  فى إطار حرص الوزارة التيسير على المواطنين في الحصول على الخدمات بسهولة ويسر، وبشكل يليق بهم على أن يتم تطوير كافة الكاتب ومدها بأجهزة التكنولوجيا الحديثة، حتى تمكن العاملين فى أداء أعمالهم وبما لا يؤخر دورات العمل، خاصة فيما يتعلق باستخراج بطاقات تموين بدل تالف أو فاقد، وكذلك استخراج بطاقات التموين الجديدة للفئات الأولى بالرعاية ومحدودي الدخل وكافة الخدمات الأخرى.

ويأتي ذلك في الوقت الذى تستعين فيه وزارة التموين  بخريجي الجامعات المكلفين بأداء الخدمة العامة، للعمل فى تلك المراكز المتطورة، لسد العجز في أعداد العاملين، حيث تم الاستعانة بما يقرب من  1100 من مكلفي الخدمة العامة حتى الآن ، ويتم صرف مكافآت شهرية لكل شاب من مكلفي الخدمة العامة ويعمل بهذه المكاتب المتطورة بقيمة 750 جنيها شهريا بجانب ما يتحصل عليه الخريج من مهارات وخبرة تؤهله لسوق العمل عقب انتهاء فترة تكليفه في أداء الخدمة العامة.