شهدت أسواق الأسماك المملحة بالبحيرة إقبالا كبيرا من قبل المواطنين على شراء الفسيخ والسردين والرنجة بالتزامن مع حلول عيد الفطر، وتوافد الأهالى بشكل لافت للنظر على محلات الفسيخ بالمراكز المختلفة لشراء احتياجاتهم، لتعويض الاحتفال بيوم شم النسيم الذى جاء خلال شهر رمضان.

ورغم دخول الموجه الثالثة لفيروس كورونا إلا أن معظم الأسواق شهدت ارتفاعا متزايدا فى معدلات البيع .

من جانبه، أكد مصطفى الصعيدى صاحب أقدم محلات الفسيخ بالبحيرة على وجود إقبالا كبيرا من قبل المواطنين على شراء الفسيخ والسردين البلدى فى عيد الفطر المبارك، مضيفا أن أكل الفسيخ خلال العيد وبعد انتهاء شهر رمضان هو أحد الطقوس والعادات الأساسية للأسرة المصرية الذين توارثوها عبر الأجيال.

وأشار الصعيدى إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا خلال بيع الفسيخ وذلك حرصا على صحة المواطنين.

وعن التفرقة بين الفسيخ الفاسد والسليم أكد الحاج مصطفى الصعيدى ان اهم النصائح التى يمكن توضيحها فى هذا الامر هى شراء الفسيخ من محلات معروفه لوجود رقابه عليها من قبل الاجهزة المعنية مثل التموين والصحة وغيرها من المؤسسات الرقابية وذلك بعكس الباعة الجائلين ومحلات الاسماك الغير متخصصه، مضيفا ان هناك علامات ظاهرة للفسيخ الفاسد الغير صالح للاستهلاك الادمى والذى يسبب التسمم الغذائى ومنها ان يكون جسم السمكة المملحة مترهلا وغير متماسك القوام وكذلك وجود السمكة بغير لونها الطبيعى الوردى وميلها الى السواد ولزوجة لحمها بغير المعتاد .

وأشار اقدم بائعى الاسماك فى البحيرة انه من ضمن علامات الفساد فى الفسيخ ان تكون عين السمكة بها عكارة واضحه ورائحتها عفنه للغايه بشكل مختلف عن رائحة الفسيخ المعروفه الاهالى بالاضافة الى وجود انتفاخ واضح فى سمكة الفسيخ وخروج احشائها.

وطالب الصعيدى المواطنين بإبلاغ الجهات التنفيذية عن اى متاجر للفسيخ الغير صالح للاستهلاك الادمى و ذلك لمنع بيعه وتحذير الاهالى من شرائه حرصا على صحتهم وأرواحهم ومواجهة حالات التسمم المنتشره فى الأعياد المختلفة.

وفى هذا السياق أكد الدكتور محمود طلحة وكيل وزارة الصحة بالبحيرة على إتمام الاستعدادات الخاصة بإستقبال عيد الفطر المبارك بجميع مراكز البحيرة ، مضيفا أنه تم رفع حالة الطوارئ بكافة المستشفيات والمراكز الصحية لمواجهة أى حالات طارئة وكذلك توفير الأدوية والامصال الطبية خاصة أمصال التسمم الغذائي.

وأوضح وكيل وزارة الصحة انه تم تشكيل غرفة عمليات رئيسية بديوان مديرية الصحة على مدار الساعة لمتابعة أى بلاغات أو حالات تسمم غذائى خلال ايام عيد الفطر المبارك، مشيرا الى تكثيف الحملات الرقابية على الأسواق خاصة محلات الأسماك والفسيخ خلال فترة العيد واتخاذ كافة الاجراءات القانونية بكل حسم فى مواجهة المخالفين وذلك حرصا على صحة المواطنين.