يشهد محيط سور مجرى العيون بمصر القديمة، أعمال تطوير على مساحة 95 فدان، يشمل محورين "الترفيهى والخدمى"، بالإضافة المحور الترفيهى الذى يشمل عددا من الكافيهات واستوديوهات فندقية ومطاعم مختلفة وأسواق تضم المنتجات المصرية ومسرح وسينمات وغيرها من الخدمات.

ويعرض "اليوم السابع"، مواصفات الوحدات السكنية التي يتم تشطبها..

1 -    يتم تشطيب الشقق بنوع التشطيب الفاخر.

2 -    يتم طرحها بشكل استثمارى لتغطية نفقات المشروع.

3 - تصل مساحة الوحدة السكنية 150 مترا بالخدمات وبدون الخدمات 125 مترا.

4 - تصل مساحة العمارة الواحدة 600 متر، والطابق الواحد به 4 وحدات.

5 - كل العمارات السكنية بها أسانسير ولها مدخل واحد.

6 - يوجد نموذجين من الوحدات "3 غرف وصالة ومطبخ و3 حمامات"

7 - النموذج الثانى "غرفتين وصالة و2 حمام"

ويهدف مشروع تطوير سور مجرى العيون بالقاهرة، إلى إعادة الوجهة الحضارية للعاصمة مرة أخرى من خلال إعادة تخطيط المناطق العشوائية وتحويلها لمناطق جذب سياحى يبرز ما تتميز به العاصمة من تاريخ وحضارة وتراث، وذلك بعد نقل المدابغ، ويقام على مساحة 95 فدانا تقريبا.

ويتم تنفيذ مبانى المحور الترفيهى، على مساحة 16 فدانا مجاورة لسور مجرى العيون مباشرة، لتنفذ منشآت على الطراز الإسلامي القديم، من بينها أسواق متنوعة تشمل منتجات الحرف التراثية، مثل: الخيامية و المغربلين والصاغة والنحاسين وغيرها من المنتجات التى اشتهرت بها القاهرة التاريخية، بالإضافة إلى الأسوق المتنوعة الأخرى، كما يتم إنشاء منطقة للمسرح والفنون بها مسرحين أحدهما مكشوف ودور للسينما، وسيكون على الشكل الإسلامى، بالإضافة إلى إنشاء نافورات تزينه المنظر الجمالى، كما سيتم إنشاء خان للحرف اليدوية، وفنادق بنظام ستوديوهات ومقاهى ومطاعم ومناطق ترفيهية بالإضافة إلى تنوع المطاعم التى سيتم إنشاءها وسيكون أغلبها مطاعم مصرية بجانب المطاعم الأخرى.