قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن مصر بلد الأمن والأمان، وستظل بلد الخير والعطاء، وستظل وأن جندها خير أجناد الأرض، وسيظلون إلى يوم القيامة، وبما أخبر عنهم الصادق المعصوم سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأضاف وزير الأوقاف - في فيديو عبر قناة الوزارة على موقع "اليوتيوب"، أن جيش مصر كما وصفه الرئيس عبد الفتاح السيسي جيش رشيد يحمي ولا يبغى ولا يجور ولا يظلم ولا يعتدي، ولكنه في الوقت نفسه نار تحرق المعتدين على أمن مصر أو أرضها أو حقوقها.

وقال وزير الأوقاف، إن جيش مصر العظيم هو ابن هذا الشعب، ليس به ولا فيه مرتزقة ولا مليشيات، إنما هو جيش من لحمة هذا الشعب، ولذا فإن خلف هذا الجيش مائة مليون مصري هم خطوط إمداد له، لسان حالهم وحال جيشهم يقول: الشجاع يموت مرة واحدة والجبان يموت ألف مرة، وليس بين أبنائه جبان واحد، فكلهم في سبيل الله، ولهذا الوطن العزيز أسود غائرة، والتاريخ خير شاهد".