شن قطاع تطوير وحماية نهر النيل، بوزارة الموارد المائية والرى حملة لإزالة التعديات المقامة على النهر فى محافظات "دمياط – الدقهلية –بنى سويف -سوهاج – قنا - أسوان" حيث تم تنفيذ 46 إزالة، ليصل إجمالى المخالفات التى تم إزالتها منذ 2015 حوالى 60 ألف و996 إزالة.

وشدد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى على ضرورة تكثيف حملات الإزلالات خلال الفترة القادمة، وإحالة المخالفات للنيابات العسكرية، والقضاء على تلك التعديات ومنع ارتكابها مرة أخرى.

 
وتواصل وزارة الرى بكافة أجهزتها بذل المزيد من الجهد وبعزم لا يلين للتصدى إلى التعديات على شبكة الترع والمصارف، وتؤكد الوزارة مضيها قدمًا فى تنفيذ كافة الإزلالات وبالتنسيق مع جهات الدولة المختلفة وعلى رأسها وزارة الداخلية متمثلة فى شرطة البيئة والمسطحات المائية وأجهزة المحافظات متمثلة فى الوحدات المحلية للحفاظ منافع الرى والصرف من التعديات والتصدى لها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للحفاظ على نهر النيل وفرعيه وشبكة الترع والمصارف من التعديات والتلويث.

يأتى اهتمام الدولة بإزالة التعديات المقامة على مجرى نهر النيل وجزره يهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على القطاع التصميمى للنهر وعدم تعرضه إلى أعمال ردم من المخالفين وكذلك القضاء على مصادر التلوث التى تنتج من تلك التعديات، بالإضافة إلى الحيلولة دون تعرض المواطنين لمخاطر ارتفاع مناسيب المياه فى فترة أقصى الاحتياجات " الصيف" أو حدوث سيول موسمية وفترات الطوارئ غير المتوقعة.

وكان وزير الرى قد أصدر قرار بمراجعة فرعى رشيد ودمياط ورفع كافه الاختناقات وتحويل مرتكبيها إلى النيابات العسكرية لافتا إلى أن هناك مخالفات ردم بمجرى النيل موجوده منذ عشرات السنين وصدر لها قرارات ازالة لاستيعاب التصرفات الحرجة.