عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان اجتماعًا مساء الخميس، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" مع قيادات الوزارة ومديرى المستشفيات التى تستقبل حالات مصابى فيروس كورونا، ووكلاء وزارة الصحة على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك لمتابعة سير العمل فى تلك المستشفيات والاطمئنان على توافر كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة لفيروس كورونا المستجد ومعايير مكافحة العدوى، وذلك فى إطار حرصها على متابعة مستجدات وتطورات الموقف أولا بأول.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمى للوزارة، أن الوزيرة وجهت خلال الاجتماع بإدراج صرف أجهزة الأكسجين للمواطنين مرضى كورونا بالعزل المنزلى الذين تستدعى حالتهم الصحية، ضمن منظومة إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة، وذلك للتيسير على المرضى وحصولهم على أفضل مستوى من الخدمة الطبية.

وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة اطمأنت خلال الاجتماع على المخزون الاستراتيجى للأكسجين، ووجهت بتأمين احتياجات المستشفيات من الأكسجين بشكل دوري، كما راجعت مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية، موجهة مديرى المديريات بسرعة توريد أى نواقص فى تلك المستلزمات إلى المستشفيات، والتأكد من توافر مخزون من تلك المستلزمات يكفى لمدة شهرين على الأقل بكل مستشفى بشكل دورى.

وتابع أن الوزيرة تقدمت بالشكر لكافة الفرق الطبية العاملة فى المستشفيات لما يبذلونه من جهود وتضحيات ساهمت فى إدارة وباء عالمى بأعلى مستوى من الخدمة الطبية، مؤكدة دعم القيادة السياسية لكافة الفرق الطبية، كما دعتهم الوزيرة لمواصلة بذل المزيد من الجهود للحفاظ على مكتسبات مصر وجهودها فى مواجهة فيروس كورونا.

وذكر أن الوزيرة وجهت مديرى مديريات الصحة بالمرور الدورى بشكل منتظم على كافة مستشفيات الوزارة التى تستقبل حالات فيروس كورونا على مستوى محافظات الجمهورية، لمتابعة سير العمل والتغلب على أى تحديات.

وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة أكدت حرصها على التواصل المستمر وعقد اجتماع دورى مع جميع وكلاء ومديرى مديريات الصحة ومديرى المستشفيات على مستوى الجمهورية، لمتابعة سير العمل والوقوف على أى تحديات، كما وجهت بالاستمرار فى اتباع كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية ومعايير مكافحة العدوى بكافة المستشفيات.