قال المهندس أسامة خليل وكيل وزارة الرى بالقليوبية، إنه تم الانتهاء من أعمال تبطين وتأهيل 46  كيلو متر من الترع التى يتم العمل بها الآن بالمشروع القومى لتبطين وتأهيل الترع بنطاق محافظة القليوبية، حيث تستهدف تأهيل وتبطين 96 ترعة بإجمالى أطوال 410 كيلو متر من الترع بتكلفة إجمالية بلغت مليار و300 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه بمثابة مشروع استثمارى فى شبكات الترع والمجارى المائية.

وأضاف "خليل" فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن فوائد المشروع تتلخص فى عدة فوائد أولها توفير المياه التى تم الحفاظ عليها من التسريب والإهدار نتيجة استبحار المجرى المائى ولكن المشروع يعيد المجرى إلى ما كان عليه، وأيضا وصول المياه إلى نهايات المجرى المائى مما يضمن عدالة توزيع المياه للمنتفعين على مستوى الترع بالكامل، إلى جانب تقليل تكلفة الصيانة وعمليات التطهير للمجرى المائية نتيجة ظهور حشائش جرفية للمجرى أو غاطسة من القاع.

وتابع "خليل"، أن المشروع أيضا يحافظ على الجسور الخاصة بالمجرى المائى من التعديات لخلق طرق للمنتفيعن والمزارعين لاستخدامها، وأيضا تحقيق استفادة من الموارد الطبيعية للدولة، إلى جانب خلق فرص عمل للمقاولين والأفراد والشركات، وأيضا وجود شكل جمالى للمجرى المائى يعيد للريف المصرى طبيعتة وروعة المجرى المائى.

وناشد مدير رى القليوبية، الأهالى والمنتفعين من أعمال تأهيل وتطوير الترع الحفاظ على المجرى المائى بعد إلقاء القمامة والقاذورت به، مشيرا إلى أنه من المقرر الانتهاء من أعمال التبطين بالمرحلة الأولى منتصف 2022.