أجري "تلفزيون اليوم السابع"، بثاً مباشراً، من داخل أحد المحال بنطاق حي الزهور - أكبر أحياء محافظة بورسعيد، لاستعراض بعض منتجات المشغولات اليدوية وخاصة الفوانيس  من الأركيت والخرز، بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك.

وقال وائل قاسم، صانع المنتجات الأركيت، إنه بدأ في احترافية صناعة الأركيت منذ حوالي 5 سنوات، بعد أن اشتري الماكينة الكمبيوتر المتخصصة بذلك.

وأوضح "قاسم"، أن أزمة كورونا زادت المصريين إبداعاً، وكانت تلك الفترة نتعلم فيها الكثير من الطرق المشغولات اليدوية وصناعتها بأيدي مصرية من بدايتها لنهايتها.

وأشارت علا عبدالصمد، إلى أنهم يحصلون على الخامات مصرية الصنع من تجار الجملة ببعض المحافظات، حتى نستطيع بيع المنتج بأقل سعر وأعلى جودة.

وأكدت أنها تحب المشغولات اليدوية، وبدأت في تعلمها عن طريق الفيديوهات بموقع اليوتيوب، وطورت من نفسي، بالإضافة إلى أن نجلتي تحب الرسم وتساعدني في التصميمات.

يذكر أن الصناعة المصرية في فوانيس رمضان زادت بعد قرار الدولة المصرية بمنع استيراد الفانوس المستورد، واتضح ذلك في إبداعات محترفو المشغولات اليدوية بصناعة الفوانيس مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

بعض الفوانيس الأركيت
بعض الفوانيس الأركيت

 

زينة رمضان
زينة رمضان

 

صناعة الفوانيس الاركيت
صناعة الفوانيس الاركيت

 

طمطم وبكار_1
طمطم وبكار_1

 

علا صانعة الخرز
علا صانعة الخرز

 

فوانيس الخرز
فوانيس الخرز

 

ماكينة الاركيت
ماكينة الاركيت

 

ماكينة الكمبيوتر للاركيت
ماكينة الكمبيوتر للاركيت

 

وائل صانع الاركيت
وائل صانع الاركيت