أحال اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية واقعة تزوير فى مستندات رسمية إلى النيابة العامة لإعمال شئونها، والتى تتمثل فى التلاعب والعبث فى حدود الرسم الهندسى لرخصة بناء مستخرجة لأحد المواطنين بالوحدة المحلية بطملاى التابعة لمركز ومدينة منوف، ما ترتب عليه التعدى على خط التنظيم للشارع العام، جاء ذلك بناءَ على مذكرة الإدارة العامة للشئون القانونية بالديوان العام .

وتبين من خلال التحقيقات وجود شبهة تزوير فى مستندات رسمية من موظفين عموميين بهدف إظهار واقعة وبيانات غير صحيحة بمستند رسمى فى شكل واقعة صحيحة بالتواطؤ مع الصادر لصالحه الترخيص لإكسابه حق غير شرعي، ما ترتب عليه تمكين المواطن الصادر لصالحه الترخيص التعدى على خط التنظيم للشارع وإقامة مبنى خرسانى دور أرضى وأول وثانى علوى بدون سقف، أدى إلى غلق نصف الشارع نتيجة العبث بالترخيص والتعدى على حق الدولة .

ومن جانبه، أكد محافظ المنوفية، على استمرار مكافحة الفساد المالى والإدارى والتصدى بكل حزم وقوة لهذه المخالفات ومرتكبيها وكل من قصر فى أداء واجبه الوظيفى ومشدداً على محاسبة المقصرين.