بدأ منذ قليل فعاليات توقيع بين وزارة التضامن الاجتماعي والهيئة العامة للثروة السمكية  لتقديم كافة أوجه الدعم والحماية اللازمة لعمال الصيد، وذلك بحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.

 

ويأتى ذلك فى الوقت الذى أكدت فيه نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى أنه تم الاتفاق مع صندوق "تحيا مصر" لإنتاج بدل لصالح الصيادين، والتوسع فى صناعة الشباك وجودتها، ولا تكون حكرا على أحد بعينه، مشددة على أن الوزارة تشجع الصيادين على إصدار تراخيص لهم، كي لا يتعرضون للمساءلة، وأن الكارنيه أو الترخيص سيسهل إجراءات حصول الصياد على التأمين الصحي، وحصوله على بطاقة التموين، وأنه يتم توفير أصول إنتاج لهم بفوائد ميسرة، بالتنسيق مع الاتحادات التعاونية.