كشف الدكتور أيمن إبراهيم، رئيس جامعة بورسعيد، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل جامعة بورسعيد الأهلية بمدينة سلام مصر في شرق المحافظة.

وأكد رئيس الجامعة، خلال ترأسه اجتماع مجلس الجامعة بحضور المحافظ اللواء عادل الغضبان، أن الجامعة ستقام على مساحة ما يقرب من 38 فدانا، وستبدأ الدراسة بها بثلاث كليات تنشئ على أعلى مستوى عالمي في برامج الطب والهندسة والعلوم التجارية بنظام الساعات المعتمدة، والنقاط المعتمدة لكلية الطب، وذلك لخدمة العملية الصناعية والطبية والتجارية بمنطقة القناة بشكل عام، وكعنصر جاذب لمنطقة شرق بورسعيد.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد كلف الحكومة بالتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية التابعة للجامعات الحكومية عن طريق استغلال الأراضي التي تملكها الجامعات في المجتمعات العمرانية الجديدة.

وفي سياق آخر، وافق مجلس جامعة بورسعيد، برئاسة الدكتور أيمن محمد إبراهيم، على منح 4 باحثين درجة الدكتوراه، و13 باحث درجة الماجستير.

وأكد رئيس الجامعة على أن هناك تعاون مع المحافظة لإعادة الشكل الجمالي والحضاري لبورسعيد، مستعرضًا الاستعدادات لاستقبال الطلاب بالمدن الجامعية، وأداء امتحانات الفصل الدراسي الأول، مع توفير كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

ومن جانبه، قدم اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، الشكر للجامعة، خلال كلمته أثناء حضوره المجلس، لتعاونها الجاد كبيت خبرة مع المحافظة، مشيدًا بالتطوير الذى شهدته في الفترة الأخيرة بمختلف قطاعاتها بروح الفريق الواحد، ومؤكدا على التعاون البناء من كليات الجامعة للاستفادة من خبراتهم في تطوير المحافظة، وفي التخطيط والتنظيم لمدينة سلام مصر الجديدة بالشرق.