طالب المهندس أمين حسن النقيب العام للنقابة العامة للعاملين بالنظافة، وتحسين البيئة واستشارى إدارة المخلفات الصلبة، بإنشاء شركة قابضة للمخلفات، بالتزامن مع عمل الحكومة على تنفيذ البنية التحتية لمنظومة المخلفات الجديدة، وتخصيص الموازنة اللازمة لها في أغلب المحافظات، والقرب من الإنتهاء، وذلك لإنشاء مدافن صحية ومحطات وسيطة وخطوط جديدة بالمصانع الخاصة بتدوير المخلفات.

 

وأضاف حسن فى بيان: وجود كيان تنفيذى تابع للدولة بشراكة القطاع الخاص يسهم فى تذليل كل المعوقات التى قد تطرأ وقت التشغيل وتطبيق اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم المخلفات الجديد، وخاصة ما يتعلق بالعمل فى الأحياء والهيئات والمراكز والقري التي لا تؤدي إلى جودة الخدمات المُقدمة فى توصيل الخدمه للمواطن، وأيضا العمل علي تدريب وتأهيل العاملين بالقطاع على العمل بأحدث الأساليب والخطط التنفيذية وأيضا الانتهاء من هذا الملف مشكلة أبدية.

 

وتواصل الحكومة جهودها للإنتهاء من البنية التحتية لمنظومة المخلفات الجديدة، طبقا للقانون 202 لسنة 2020 بشأن إدارة المخلفات، والمُقدر القيمة الإجمالية لها 10 مليارات جنيه، لإنشاء محطات وسيطة، ومدافن صحية، ومصانع التدوير، وإعادة تأهيل مقالب المخلفات الموجودة وفق معايير بيئية حديثه، وإنشاء أخرى جديدة.

 

وتهدف خطة الحكومة إلى إنشاء 27 مدفنا صحيا على مستوى جميع المحافظات، وبدأت فى أعمال إنشاء 18 مدفن صحى جديد للمخلفات، موزعين على 13 محافظة، هم: (1) بالجيزة، (2) بالفيوم، (2) ببني سويف، (1) بالسويس، (2) بجنوب سيناء، (1) بالمنوفية، (1) بالبحيرة، و(1) بمطروح، و(1) بشمال سيناء، (1) بسوهاج، و(1) بالأقصر، و(1) فى أسوان، و(3) بالوادي الجديد.