بالرغم أن جائحة كورونا، أنهكت العالم أجمع، إلا أنها أظهرت اجمل ما فى الشعب المصرى من تعاون ورحمة ، وهذا ظهر فى مبادرات كثيرة انطلقت هنا وهناك فى مختلف مراكز المحافظة ، سواء بتوفير العلاج أو حملات التوعية أو توزيع الكمامات ولكن شباب الصيادلة بالمنيا لخصوا كل تلك المبادرات فى مبادرة واحدة وقالوا عنها تجارة مع الله.

وقال الدكتور محمد سعد مؤسس المبادرة، إنه منذ اللحظة الأولى والتى بدأت فيها اعداد المصابين تزداد على الفور، قمنا بالنزول إلى الشارع وتوزيع الكمامات بالمجان ، على المواطنين ، وكذلك قمنا بتوزيعها على جميع المصالح الحكومية بمركز ابوقرقاص.

 

ولفت إلى أن ذلك إلى جانب أن الصيدليات مفتوحة لتوفير جميع مستلزمات العلاج بمثابة كورونا من غير القادرين ، بالمجان وتوصيله إلى منازلهم .

 

واستطرد كما قمنا بتوفير أسطوانات الأكسجين حتى يكون لدينا كل شيئ يخص المرضى الغير قادرين ، موضحا لم تقتصر المبادرة على ذلك فحسب بل أيضا نقوم بعمل حملات توعية وتوزيع منشورات تتضمن نصائح منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية وذلك لتوعية المواطنين بأهمية الالتزام بالاجراءات الاحترازية .

 

وأشار إلى أن ذلك تجارة مع الله وأن تلك الجائحة بالفعل أظهرت المعدن الاصيل لكل المصريين ،ولفت خصصت قفازات وكمامات وومعقمات بالمجان ونقوم بتوصيله حتى منزل غير القادرين من المصابين بالفيروس