قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة: "أجرينا تعاقدات مع التحالف الدولى للأمصال (جافى) من خلال منظومة كوفاكس، وهذه المنظمة ستبدأ تمد مصر فى الربع الأول من هذا العام، وهذا سيسد 20% من احتياجات مصر، وأيضا تم التعاقد مع الشركات المختلفة مثل أسترازينيكا وسينوفارم وسينوفاك، فلدينا جرعات ليست قليلة، ولكننا ننتظر مزيدا من التوريدات، فرئيس منظمة الصحة العالمية قال أمس: لا يجب أن يكون 95% من اللقاحات تذهب إلى 10 دول فقط وبعض الدولة لا تستطيع أن تحصل على اللقاح، فهناك تحد فى الإنتاج، وتحد فى الدول المنتجة، فبعض الدول فى المنطقة أعلنت أنها لن تستطيع أن تعطى مواطنيها اللقاحات بسبب عدم تحديد التوقيتات، وخلال أيام سنبدأ تطعيمات الأطقم الطبية أى الأسبوع المقبل، وسنتلقى مزيدا من الجرعات الأسبوع المقبل، وسيكون هناك أخبار سارة الأسبوع المقبل".

وأضافت وزيرة الصحة، خلال برنامج "حديث القاهرة مع إبراهيم عيسى"، على القاهرة والناس: "اللقاح مش الحل السحرى اللى الناس متخيلاه"، فحتى يعطى اللقاح مناعة اجتماعية لا بد أن يحصل عليه 70% من المواطنين، وهذا العام سيكون هناك تجارب سريرية على من أقل من 18 عاما، ولن تصل أى دولة فى العالم إلى هذه النسبة، ومعنى ذلك أنه لا غنى عن الإجراءات الاحترازية.