شهدت الإسكندرية، اليوم الخميس، هطول الأمطار الغزيرة على أنحاء متفرقة، فى نوة الفيضة الكبرى، وهى نوة ممطرة تضرب الإسكندرية وتستمر 6 أيام، وظهر قوس قزح بعد هطول الأمطار منذ الصباح ليزين سماء الإسكندرية ليرسم الشتاء لوحة فنية بديعة بالإسكندرية وسط تراطم مياه البحر من جهة و هطول الامطار الغزيرة من جهه اخرى، ليكشر الشتاء عن انيابة فى عروس البحر المتوسط .

541e4209-cf5a-4bbc-8123-f095273add45

وتعتبر نوة الفيضة الكبرى من أول النوات التى تضرب الإسكندرية منذ بداية العام الميلادى الجديد 2021 حيث لأول مرة منذ فترة طويلة لم تأتى نوة رأس السنة على الإسكندرية ونوة عيد الميلاد.

الشتاء-يرسم-لوحة-فنية-بديعة-بالأمواج-بالإسكندرية

وتبدأ نوة «الفيضة الكبرى»، بأمطار شديدة ورياح جنوبية غربية مما يؤدى إلى ارتفاع الأمواج 3 أمطار، وتستمر لمدة 6 أيام كاملة، وتتوقف فيها حركة الصيد والملاحة بمينائى الدخيلة والإسكندرية حيث تعد من النوات الشديدة التى تجتاح المدينة الساحلية.

وقد كثفت شركة الصرف الصحى أعمال نزح مياه الأمطار بالشوارع الرئيسية، وطريق الكورنيش حيث انتشرت سيارات الصرف الصحى لشفط مياه الأمطار بالبؤر الساخنة وأماكن تجمع المياه .

الشتاء-يرسم-لوحة-فنية-بديعة-بالأمواج-فى-أول-أيام-الفيضة-الكبرى-بالإسكندرية

من جانبه، أكد الدكتور هلالى عيد الهادى، نائب رئيس شركة الصرف الصحى بالإسكندرية، أن منسوب المياه بالمصارف والترع أمن، ولم يرتفع بالحد الذى يمثل خطورة على محطات الصرف والمعالجة.

أول-أيام-الفيضة-الكبرى-بالإسكندرية

فيما أعلن اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، رفع درجة الاستعداد والطوارئ القصوى فى جميع أجهزة المحافظة التنفيذية المعنية للتعامل مع حالة عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية المتوقعة من الهيئة العامة للأرصاد الجوية، والتى تشير إلى انخفاض فى درجات الحرارة، واحتمالات سقوط أمطار خلال الساعات الأولى من اليوم الخميس على مناطق متفرقة من المحافظة بكثافة متفاوتة الشدة من غزيرة أحياناً / متوسطة / خفيفة. وتوقعات باستمرار سقوط الأمطار بكثافات متوسطة إلى خفيفة مصاحبة لنشاط رياح وذلك حتى يوم الثلاثاء .

وشدد المحافظ على شركة الصرف الصحى ورؤساء الأحياء وجميع الأجهزة التنفيذية المعنية بالمتابعة لحالة الشوارع المختلفة، ورصد أى حالات طارئة تجنبا لحدوث أى مشكلات فى أى منطقة نتيجة سقوط الأمطار، وتجهيز فرق عمل للتدخل السريع للعمل على مدار 24 ساعة، والتأكد من تحقيق الإنسياب المرورى بكافة شوارع الإسكندرية.