مأساة حقيقية بكل ما تحملها الكلمة من معانى بطل هذه القصة المؤلمة هو "عبد المنعم عبد النبى عبد القوى" ابن قرية البرمون مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة أصيب بشلل أطفال منذ صغر سنة وقد أصيب أيضا بالقلب والمرارة هذا المريض المسكين لم يجد من يحنو عليه مأساة حقيقيه يعيشها إبن البحيرة.

وناشد عبد المنعم المسؤلين فى محافظة البحيرة وعلى رأسهم المحافظ اللواء هشام أمنة، قائلا "كل أملى فى الحياة أن أعيش بدون ألم، لم أحلم بشقة ولا بسيارة إنما أتمنى من الله ألا أتألم فقط وهذه أسمى أمنياتى".

وأضاف عبد المنعم لـ"اليوم السابع": "ما أقصى أن تكون قعيد تصارع الموت تصرخ ولم تجد من يسمعك أتمنى من الله أن يصل لصوتى للمسؤلين كل حلمى كما قلت ألا أتألم ونفسى فى بطانية تحمينى من برد الشتاء، فأنا أصبحت عبئا ثقيلا على الجميع والمرض لا يرحمنى".

وتابع: "نفسى أعمل عملية القلب ثم المرارة وأتمنى الله أن أعيش يومى دون ألم".

من جانبها أكدت صفاء عرابى مدير العلاقات العامة بالتضامن الإجتماعى بالبحيرة، أن المديرية وجهت ببحث الحالة على الفور وتحويله لعمل قومسيون طبى لفحصه وعمل اللازم له واستخراج بطاقة الخدمات المتكاملة له.

WhatsApp Image 2021-01-12 at 4.25.53 PM

 

WhatsApp Image 2021-01-12 at 4.25.55 PM

 

WhatsApp Image 2021-01-12 at 4.25.58 PM

 

WhatsApp Image 2021-01-12 at 4.26.02 PM