صرح المهندس ناجى إبراهيم محمد رئيس منطقة تعمير شمال سيناء أن الجهاز التنفيذى لتعمير سيناء، أنشأ وموَّل عددا من المشروعات فى قرية الروضة فى قطاعات المرافق والإسكان والخدمات بتكلفة بلغت 127 مليون جنيه.

وكانت قرية الروضة بشمال سيناء شهدت فى 24 نوفمبر من عام 2017 حادثا إرهابيا بشعا باقتحام مجموعة إرهابية مسجد القرية أثناء أداء صلاة الجمعة وإطلاق النار على من كانوا فى المسجد بلا رحمة وبدون تفريق، وسقط خلال فى هذا الحادث أكثر من 300 شهيد و150 مصابا.

وأضاف رئيس المنطقة أنه فى قطاع المرافق : تم إحلال وتجديد شبكة المياه فى القطاعين الشمالى والجنوبى للقرية توابعها بطول 14 كيلو مترا وبتكلفة بلغت نحو 11.2 مليون جنيها، إلى جانب إنشاء خزان أرضى للمياه سعة 1000 مترا مكعبا وعنبر طلمبات بتكلفة بلغت نحو 8.2 ملايين جنيها، كما تم إنارة الطريق الدولى من قرية سبيكة إلى قرية مزار بطول 7 كيلومترات بتكلفة بلغت 8.5 ملايين جنيها، إنشاء ورصف شبكه طرق داخليه بطول 5 كيلومترات بتكلفة بلغت 10.9 ملايين جنيها.

اضاف انه فى قطاع الإسكان تم رفع كفاءة عدد 584 منزلا بالقرية الأم وتوابعها بتكلفه 68.8 مليون جنيها، إنشاء عدد 51 منزلا جديدًا بدلا من المنازل الآيلة للسقوط والعشش بتكلفة 15.3 مليون جنيها، بينما فى القطاع الخدمى تم إنشاء مبنى خدمى جديد بجميع المرافق على مساحة 300 مترا مربعا بتكلفة بلغت 3.9 ملايين جنيها.

ولفت رئيس المنطقة إلى مشاركة العديد من الجهات العاملة فى محافظة شمال سيناء وخارجها فى هذه الأعمال، ومن بينها : جهاز تعمير سيناء الذى قام بتنفيذ جميع الأعمال، وزارة الأوقاف التى ساهمت فى تمويل رفع كفاءة 270 منزلا، مشيخة الأزهر الشريف التى ساهمت فى تمويل رفع كفاءة عدد 25 منزلا، وجمعية الأورمان التى قامت بتمويل وتنفيذ عدد 54 منزلا، إلى جانب قيام محافظة شمال سيناء بالتمويل لاستكمال باقى المنازل الخاصة بجمعية الأورمان وعددها 22 منزلا.. حيث تم تسليم جميع المنازل والأعمال بقرية الروضة وافتتاح المشروعات المنفذة فى ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر الماضى.