أجرى المهندس عبدالرحمن فريد المدير العام للإدارة العامة للمياه الجوفية بجنوب سيناء التابعة لوزارة الموارد المائية والرى، اليوم الأحد، جولة للمرور على عمليتى حماية الترابين بنويبع و طابا من أخطار السيول فى وجود طاقم الإشراف على العملية ومهندسي الشركة المنفذة للأعمال، حيث تم المرور على الأودية.

 

وأوضح قطاع المياه الجوفية، أنه يتم تنفيذ الأعمال المطلوبة فى هذه الأودية وباقي الاودية، مثل ارنكة الحواجز والبحيرات والقنوات وحفر القدمات، وتم التنبيه على الشركة المنفذة بتنفيذ بنود واشتراطات العقد واتخاذ كافة الاحتياطات لمنع انتشار ڤيروس الكورونا.

 

وكان الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، شدد على ضرورة المرور والمتابعة المستمرة لمنشآت الحماية من مخاطر السيول، والتأكد من جاهزيتها لاستقبال الأمطار، والتأكيد على جاهزية قطاعات وجسور المصارف لمجابهة أى طارئ، وجاهزية كافة المحطات ووحدات الطوارئ النقالي عند المواقع الساخنة والاستعداد التام لمواجهة أية إزدحامات فى المجاري المائية.

 

ويذكر أن استراتيجية الوزارة فى التعامل مع ملف السيول ترتكز على محورين هامين، منهم التقليل من المخاطر التى تصاحب هذه الظاهرة من آثار تدميرية للبنية التحتية والمنشآت والقرى السياحية وغيرها من المرافق والنقاط الاسترتيجية من محطات غاز وكهرباء وذلك من خلال تنفيذ أعمال صناعية تتنوع ما بين سدود إعاقة وحوائط توجيه ومعابر أيرلندية لتوجيه مياه السيول إلى المجارى المائية والخلجان وذلك كما هو الحال فى الأعمال التى نفذتها الوزارة لحماية مدينة طابا من أخطار السيول بعدد من الأودية التى تمثل تهديداً مباشراً لطريق نويبع – طابا الدولي وعدد من الفنادق والتجمعات السكنية، وكذلك الأعمال الجارى تنفيذها بـ من الأودية الفرعية بوادى وتير ذات التأثير المباشر على طريق نويبع – النقب الدولى.