زار الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، اليوم الأحد، مركز زراعة الكلى بمستشفيات جامعة الزقازيق للإطمئنان على الحالة الصحية لمريض زراعة الكلى فى عملية تم إجراؤها ضمن برتوكول زراعة الأعضاء الموقع بين جامعتى الزقازيق والمنصورة .

رافق رئيس الجامعة خلال الزيارة الدكتور عبد السلام عيد عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور يحيى زكريا أستاذ الجراحة العامة  المتفرغ بكلية الطب والمنسق لبرنامج زراعة الأعضاء بجامعة الزقازيق، الدكتور وليد ندا المدير التنفيذى للمستشفيات، والفرق الطبية المتابعة للحالة من زراعة الكلى ومكافحة العدوى والجودة بالمستشفيات .

وخلال الزيارة اجتمع شعلان مع روؤساء الأقسام والفريق الطبى المتابع للحالة بمستشفى الجراحة الجديد حيث أطمأن رئيس الجامعة على استقرار الحالة الصحية للمريض، موجهاً بضرورة توفير كافة الخدمات الصحية والعلاجية اللازمة له حتى تمام الشفاء .

وأعرب رئيس الجامعة عن تقديره وامتنانه بنجاح إجراء العملية الجراحية لزراعة الكلى بمستشفيات جامعة الزقازيق باعتبارها خطوة جديدة نحو التطوير المستمر وتوفير خدمات صحية متكاملة ولائقة للمرضى داخل المستشفيات من خلال مشاركة نخبة من الكوادر الطبية المتميزة بمختلف التخصصات والتمريض والعاملين .

والجدير بالذكر أن جامعتى الزقازيق والمنصورة قد وقعا بروتوكول تعاون فى زراعة الأعضاء بين جامعه الزقازيق وجامعه المنصورة  بهدف تبادل الخبرات والزيارات العلمية بين الكوادر الطبية بتخصص زراعة الكبد والكلى ، فضلاً عن إتاحة الفرص التدريبية للفرق الطبية بمجالات "الجراحة ، والتخدير، والعناية المركزة الجراحية" والاستفادة من الأجهزة الطبية وإمكانيات مركز زراعة الأعضاء بالمنصورة .