أطلقت فروع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بمقراتها المنتشرة  فى دول العالم مبادرة "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" للتعريف بسيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، تزامنًا مع احتفالات الأمة الإسلامية فى جميع دول العالم  بمولده الشريف.

 

وأكد رؤوساء فروع المنظمة فى دول " بريطانيا، تايلاند، الهند، باكستان، الصومال، ليبيا، تشاد ، الكاميرون، اندونيسيا" على أن الهدف من المبادرة هو الاحتفال بذكرى مولد سيد الخلق صلى الله عليه وسلم ، واستثمار تلك المناسبة العظيمة لتذكير العالم أجمع بعظم قيمة نبي الإسلام، وبيان كل معانى الرحمة التى تجلت فى شخصه الكريم، وكيف أن  الشريعة الاسلامية السمحة  ترسخت وتأسست على يده صلى الله عليه وسلم، والتى تقوم على البناء لا الهدم ونبذ العنف والتطرف.

 

كما تبرز هذه الاحتفالات أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم التى تدعو إليها رسالته السمحة ، وفى مقدمتها التعايش مع بنى الإنسان دون النظر إلى دينه أو عرقه أو لغته أو جنسه أو لونه ، فهو ليس رحمة فقط للمسلمين بل هو رحمة لكل الإنسانية مصداقا لقوله تعالى : " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" .