أكد الدكتور السيد محمد دعدور رئيس جامعة دمياط، أن الجامعة فى الفترة الحالية تعمل بأقصى طاقاتها لتلبية احتياجات محافظة دمياط وأهلها الأطياب فى ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن تكون الجامعة بيتًا للخبرة للمجتمع المحيط بالجامعة، والحصن العلمى للشباب وملاذهم الفكرى ومأواهم الثقافى.

وأشار رئيس الجامعة فى تصربحات صحفية إلى أن الجامعة تسعى لتطوير برامجها وكلياتها لإتاحة فرص تعلم للشباب بما يوفر لهم فرصًا بسوق العمل، ومن جانب آخر يدعم الترابط الأسرى ويقلل من اغتراب الشباب ويوفر من حجم الإنفاق الأسرى على التعليم العالي من قبل أولياء الأمور بمحافظة دمياط.

كما عبر عن تقديره لدعم القيادة السياسية المستمر للحفاظ على استقلالية الجامعة المصرية والحرية الأكاديمية بها فى ظل قيادة رشيدة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى وبدعم مهنى مستنير من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشار إلى أن الجامعة تهتم بمناقشة مشاكل محافظة دمياط وعلى رأسها صناعة الأثاث وذلك في ضوء الدراسة التي قامت بها كلية التجارة ولاقت قبولاً من القيادات السياسية لما تضمنته من دراسة كاملة وشاملة عن صناعة الأثاث.