علق الإعلامي وائل الإبراشي على حادث سير، تسبب في طفل يقود سيارة في محافظة دمياط، وهو نجل لأحد رجال الأعمال في المحافظة، وتسبب في وجود إصابات بالغة بسيدتين كانا يسيران على الرصيف، وقال: "اللي حصل ده المفروض يتحاسب عليه ولي الأمر أكتر من الطفل، كأن أبوه أداله سلاح في السن ده وقاله أضرب الناس".

 

وأكد الدكتور وليد أبو الخير، مدير عام مستشفى دمياط، أنه تم إبلاغه الساعة 3 في يوم الحادث، بإصابة سيدتين في حادث سير، وتم وصول الحالتين للمستشفى، الأولى لسيدة تبلغ من العمر 43 سنة وأخرى 25 سنة.

 

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج التاسعة الذي يذاع على القناة الأولى المصرية: "وبالنسبة للحالة كانت تعاني من كدمات شديدة، وتم تثبيتها برقبة عادية للفقرات، أما حالة الشابة التي تبلغ من العمر 25 سنة، تعاني من إصابة شديدة في الصدر وتجمع دموي، وتم عمل فحوصات كاملة، وتبين وجود شرخ في الفقرة الظهرية رقم 10.