بعد بناء الكنيسة داخل القرية بالجهود الذاتية من المسلمين والأقباط، وتكاتف الجميع من أجل بناء دور العبادة، عاد من جديد أهالى قرية الإسماعيلية التابعة لمركز المنيا، ليؤكدوا رسالة التعاون بين أبناء القرية وابناء محافظة المنيا، ليتشاركوا فى بناء مسجد التقوى أو مسجد الوحدة الوطنية كما أطلق عليه أهالى القرية ويخرج صرحا كبيرا، يتشارك فيه الجميع.

يقول أهالى القرية إن المسجد تم بناؤه بالجهود الذاتية كما تم بناء الكنيسة أيضا، وأضافوا أن تكلفة المسجد بلغت مليون و800 ألف جنيه وتم بناؤه على مساحته 375 مترا.

وقال العمدة ابراهيم ابو الحسين عمدة القرية أن القس يوناثان عادل كاهن كنيسة السيدة العذراء بالقرية حضر مع وفد من الكنيسة لتقديم التهنئة لأهالى القرية على افتتاح المسجد ولفت أنه قدم كولدير مياه هدية من الكنيسة للمسجد.

وقد أكد القس يوناثان على مدى العلاقة القوية التى تربط بين أهالى القرية جميعهم، وانهم يعبرون عن ذلك التكاتف والحب بشكل عملى دون النظر إلى أى شىء، وأكد على الترابط والوحدة بين صفوف المجتمع، وقال أن بناء دور عباده سعادة للجميع لأنها تدل على المحبة والتكاتف.