قال الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي بوزارة الزراعة ، إنه منذ  بداية موسم  الصادرات الزراعية  وحتى  16 من شهر سبتمبر الجارى ، حققت صادرات الخضر والفاكهة عن مايزيد 4 ملايين و148الف ، و723  طن   لجميع الأصناف   المصدرة  وجارى الشحن  للعديد من الأصناف في الموسم الصيفى.

 وأضاف " العطار"، في تصريحات لـ " اليوم  السابع "، أن هناك تدفق ملحوظ لجميع  الصادرات الزراعية  المصرية لجميع الأسواق العالمية، متابعا أن  هناك   زيادة  ملحوظة  في صادرات العنب والثوم و الفراولة والرومان و الفاصوليا في العام الحالي عن العام الماضي بنسب من 10 إلي 30٪ ، وجميع   الشحنات التي تصدرها مصر إلى أي دولة تكون من خلال شهادة زراعية صادرة من الحجر الزراعي مدون   عليها اسم الدولة  "بلد المنشأ " ، وهي غير قابلة للتزوير، مكتوب بها بلد المنشأ " جمهورية مصر العربية " ، والدولة المستقبلة للمنتج ، مشير الى أن  منتجات مصر الزراعية ذات جودة عالية ومشهود لها عالمياً، أذ لم تتوقف مصر عن التصدير رغم أزمة كورونا .

 وتؤكد  وزارة  الزراعة ، أن المنتجات الزراعية المصرية تغزو حاليا معظم دول العالم بما في ذلك الأسواق الأوروبية والأمريكية التي تضع مواصفات فنية قاسية على واردتها من السلع الغذائية ، موضحة   أن مصر لا تسمح بتصدير أي سلع غذائية غير جيدة أو لا تتوافر فيها المواصفات الفنية التي تضعها الدول المستوردة وذلك حفاظا على سمعة السلع المصرية في الأسواق العالمية .

 وأشارت الوزارة، إلى أن مفتشي الحجر الزراعى يقومون بالتأكد من جودة المنتجات الزراعية المصرية قبل تصديرها وذلك خلال مراحل تجهيزها في محطات التعبئة والتغليف ثم في المطارات والموانئ، كما أن نظام تكويد المزارع الذي انتهجته مصر منذ فترة طويلة يمنع تماما أي تلاعب في جودة الصادرات الزراعية وأن وزارة الزراعة تمتلك أحدث المعامل لمراقبة ومتابعة السلع وهي مازالت في الحقول والمزارع بالإضافة إلى معامل تحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية وان الدولة حريصة على جودة الغذاء سواء للسوق المحلي أو للتصدير .