أعلن جهاز مدينة بدر، تلقي طلبات التصالح في مخالفات البناء داخل المركز التكنولوجى لخدمة العملاء يومى الجمعة والسبت.

 

وأكد المهندس عمار مندور، رئيس جهاز مدينة بدر، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أن الهدف من مد فترات العمل يومى والجمعة والسبت ،هو منح الراغبين في التصالح تقديم طلباتهم للجهاز ، والتى تستمر حتى نهاية الشهر الجارى، مشيرا إلى أن الجهاز يهيب بأصحاب قطع الأراضى المخالفة سرعة إحضار المستندات الخاصة بتقنين الوضع لإنهاء إجراءات التصالح، موضحا أنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المخالفين الذين لم يتقدموا بطلبات للتصالح.

 

كان الدكتور رأفت شميس، رئيس جهاز التفتيش الفنى للمتابعة على أعمال البناء، أكد أن حجم العقارات المخالفة فى مصر، تصل نسبتها لـ50 % من حجم الثروة العقارية، وبعد التصالح عليها سيرتفع قيمة هذه العقارات بنسبة لن تقل عن 30 %، وهو ما يساهم بشكل كبير فى رفع قيمة حجم الثروة العقارية فى مصر‪.‬

 

وقال الدكتور رأفت شميس، لـ«اليوم السابع»، إن التصالح مع المخالفات له مزايا عديدة، أبرزها يسمح لصاحب العقار المخالف بتسجيله، والتعامل عليه، والحق فى الحصول على قرض تمويل عقارى، ويجعل القانون تلك العقارات فى وضع قانونى سليم‪.‬

 

وأوضح رئيس جهاز التفتيش الفنى للمتابعة على أعمال البناء، أن قانون التصالح يعد رخصة جديدة للعقار يتبعها توصيل المرافق بشكل قانونى، كما أنه يضاعف من قيمة العقار بمجرد تقنينه.