ينشر "اليوم السابع"، فوائد ومميزات زراعة وإنتاج " الذهب الأخضر" وهو الكتان فى مصر، سواء للاستفادة من المحصول ومنتجاته، خاصة بعد توجة مركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة لزيادة المساحات المنزرعة  الموسم المقبل.

- تستخدم أليافه فى صناعة المنسوجات الكتانية والأقمشة لصناعة قلوع المراكب.

- يلبى احتياجات مصانع الغزل والنسيج من خيوط الكتان ويزيد فرص العمل.

-يرفع قدرة الدولة على تصدير المنسوجات إلى الخارج ويقلل الفجوة فى استهلاك الزيوت الصحية.

-الألياف الطويلة من الكتان تنتج خيوطا فاخرة، والأقل فى صناعة الحبال والدوبارة.

-يستخدم فى صناعة أوراق العملة "البنكنوت"، وفلاتر السجائر.

-الاستفادة من السيقان فى صناعة الخشب الحبيبى.

-الاستفادة من زيوت الكتان فى صناعة زيوت البويات.

-إنتاج بذرة الكتان "الزيت الحار" المستخدم فى علاج أمراض القلب.

-يستخدم فى زيوت البويات الصناعية.

-20%من زيوت بذرة الكتان يتم استخدامها فى إنتاج زيوت الطعام.

-الأقل استهلاكًا للمياه مقارنة بالمحاصيل الشتوية الأخرى.

- تعتمد عليه الدول المتقدمة فى إضافة بذور الكتان إلى المخبوزات، وذلك لفوائده الصحية واحتوائه على الأحماض الدهنية.

 -قدرته على زيادة إنتاجية اللحوم والألبان فى الماشية عند استخدام منتجاته فى صناعة الأعلاف.

 -الحد من مخاطر أمراض الزهايمر، حيث يقوى الذاكرة.

 فيما يواصل معهد المحاصيل الحقلية، التابع لمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، استنباط أصناف جديد لمحصول الكتان والتوسع فى زراعته بالأراضى الجديدة، للاستفادة من منتجاته وأليافه فى صناعة عديدة وخاصة المنسوجات الكتانية، وله العديد من  الفوائد، ومحصول الكتان  الذى يعد الأقل استهلاكا للمياه مقارنة بالمحاصيل الشتوية الأخرى، والقيمة الاقتصادية المضافة، وله العديد من المزايا سواء للاستفادة من المحصول ومنتجاته، حيث تلبى احتياجات مصانع الغزل والنسيج، وزيوت الطعام والأعلاف، كما تستخدم أليافه فى صناعة المنسوجات الكتانية والأقمشة لصناعة قلوع المراكب.