بلغت فصول محو الأمية التى تم فتحها بواسطة طلاب كلية الألسن بجامعة عين شمس إلى إجمالى 71 فصلا تضم عدد 219 دارس حتى الآن، فى محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، تحت رعاية د.محمود المتينى رئيس الجامعة، ود.سلوى رشاد عميد الكلية، وإشراف د.يمنى صفوت وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة، وتنسيق د.ناهد راحيل، منسق ملف محو الأمية بالكلية.

 

 

وأوضحت د.سلوى رشاد عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس، أن تلك النجاحات في إطار ثمار المرحلة الأولى للدعوة التى أطلقها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية، بعد التوجيهات التى حرص أ.د.محمود المتيني رئيس الجامعة، تطبيقها بالتماشي مع توجهات الدولة المصرية فى الآونة الأخيرة لتكاتف مؤسسات المجتمع المدنى للقضاء على مشكلة الأمية فى مصر.

 

 

وأشارت إلى دور كلية الألسن بجامعة عين شمس، والتى كانت من أوائل الكليات بالجامعة التى أعلنت منذ عام 2015، أنها خالية من الأمية، مؤكدة أن محو الأمية يعد من أهم التكليفات الرئاسية بجانب محاور التنمية والصحة والتعليم، لافتة إلى أن كلية الألسن بجامعة عين شمس، لها تاريخ كبير منذ تأسيسها على يد العالم الجليل رفاعة الطهطاوى، فى تنوير المجتمع المصرى، حيث كانت أول كلية تفعل بروتوكول تعاون مع هيئة تعليم الكبار من خلال الدورات التدريبية التي دشتنها بالتعاون مع مركز تعليم الكبار بالجامعة والهيئة العامة لتعليم الكبار التابعة لمجلس الوزراء، ولا تألوا جهدًا فى تسخير كافة إمكانياتها التعليمية والبحثية فى حى قضايا المجتمع المصرى والمساهمة في تنميته، وشددت على أن العمل المجتمعي خارج أسوار الجامعة يعد ركن أصيل في الرسالة التنويرية المنوطة بالجامعات. 

 

 

وأوضحت د.يمنى صفوت وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن أعداد الفصول وصل إلى 71 فصل يضموا 219 دارسا مقسمين إلى 17 فصلا بالقاهرة تضم 54 دارسا، و16 فصلا فى الجيزة تضم 52 دارسا، و38 فصلا بالقليوبية تضم 113 دارسا، مؤكدة أن المشروع ضرورة قومية وليس اختياري للطلاب، و شرطًا من  شروط التخرج، مؤكدة أن المشروع يستهدف محو أمية أربعة أشخاص على الأقل لطالب الفرقة الاولى، و ثلاثة اشخاص لطالب الفرقة الثانية و شخصين لطالب الفرقة الثالثة و شخص واحد لطالب الفرقة الرابعة و ذلك في العام الجامعي 2021/2020، كما سيحصل الطالب على مكافأة قدرها 250جنيهًا عن كل أمى ناجح، وستقوم الجامعة بسداد المصروفات  الدراسية نيابة عن الطالب في العام الدراسي التالي في حالة قيامه بمحو أمية أكثر من أربعة دارسين.