أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط ، على استمرار إدارة الجامعة فى اتخاذها كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا المستجد ، وعدم التهاون فى تطبيقيها داخل جميع القطاعات والإدارات المختلفة بالجامعة والذى يأتى تزامناَ مع استمرار الدولة فى التصدى لانتشار فيروس كورونا ، بما يحافظ على سلامة وصحة أبناءنا الطلاب مع انطلاق العام الجامعى الجديد 2020/2021 أكتوبر المقبل .

مؤكداَ على استمرار إدارة الجامعة فى تنفيذها لإستراتيجيتها فى الحفاظ على كافة المنتسبين لها من أعضاء هيئة التدريس و العاملين والطلاب و تحفيزها و تشجيعها المستمر للسلوكيات الايجابية للعاملين بالجهاز الإدارى و تفعيل نظام التدقيق و الرقابة الداخلية و مراجعة تقارير الأداء بشكل دورى ،بما يساهم فى مكافحة الفساد و تطوير الجهاز الإدارى ،و الذى يأتى ضمن إستراتيجية الدولة لمكافحة الفساد.

جاء ذلك خلال تلقيه تقريراَ حول اجتماع أعضاء مجلس إدارة لجنة الفساد بالجامعة برئاسة الدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة و بحضور كافة أعضاء اللجنة و التى تضم الدكتور سامى عبد الرحمن عميد معهد جوب مصر للأورام، و الدكتور على عبد العليم رئيس الإدارة المركزية للشئون الطبية و العلاجية بالمستشفيات الجامعية ، و مصطفى حسن و شوكت صابر أمناء الجامعة المساعدين، و سيد إبراهيم رئيس الإدارة المركزية لشئون الأمانة العامة بالمستشفيات الجامعية ، و عبد العليم على رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية، و أسامة السيد منسق الجامعة للجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الفساد.

و خلال الاجتماع استعرضت الدكتورة مها غانم أهم الرؤى و المحاور الرئيسية التى يتم تطبيقيها استعداداَ لانطلاق العام الدراسى الجديد 2021 و التى وضعتها اللجنة و شملت مناقشة تقييم أداء العاملين بالجهاز الإدارى بالجامعة وفق التقارير السرية و كيفية تحسين وتطوير أداءهم خلال الفترة المقبلة ، وكذلك مناقشة تطبيق الإجراءات الاحترازية و الوقائية من فيروس كورونا فى ضوء كتاب السيد وزير التنمية المحلية الدورى و عرض أهم المحاور الرئيسية ومناقشة كيفية تنفيذ و تطبيق قرارات وزير التعليم العالى الخاصة بإجراءات إعادة فتح الجامعات و المعاهد التابعة للوزارة بما يحافظ على سلامة و صحة الطلاب و العاملين داخل الجامعة.