قال الدكتور هشام مسعد مدير معهد بحوث القطن، إنه تم البدء في موسم جني القطن في كل من محافظات الوجهين القبلي والبحري ، حيث  وصل إجمالى المساحة المنزرعة حوالى 183 ألف فدان ، مضيفا  أن  من بين هذه المساحة 13 ألف فدان بالوجه القبلى و170 ألف فدان بالوجه البحري ،  متوقعا أن   يصل الإنتاج الكلي لمصر من القطن حوالي مليون و500 ألف قنطار زهر.

وأضاف   مدير معهد بحوث القطن ، في تصريحات   لـ" اليوم السابع"، أن المحصول الناتج للموسم الجديد  مبشر ،  مشير الى  أنه  تم البدء في تطبيق منظومة التسويق الجديدة بمحافظات الفيوم وبني سويف بالوجه القبلي بمحافظتي البحيرة والشرقية بالوجه البحري مع تطبيق نظام التسويق الحر في باقي محافظات الجمهورية.

كان  مدير معهد القطن ،  أكد  أن الإنتاجية المتوقعة  من المساحات الكلية  المنزرعة  لمحصول القطن تقترب من مليون و500 ألف قنطار ،  مشيرا الى أن  المعهد نجح   في الفترة الاخيرة من انتاج مجموعة من الاصناف الجديدة المتفوقة في المحصول والجودة منها وعالية  الإنتاجية ، يتحمل درجات الحرارة المرتفعة ويتميز بالإنتاجية المرتفعة وتصافى الحليج العالي مع التبكير في النضج بالتالي توفير مياه الري بما لا يقل عن 20% مناسب للزراعة الالية والجني الالي مناسب للتصنيع المحلي.

وتابع مدير معهد بحوث القطن ، إن هناك لجان متابعة  على جميع زراعات  القطن المنزرعة  وتقديم جمع الارشادات والتوصيات  لزيادة الإنتاج ، مضيفا  أن اجمالى  المساحات المنزرعة من القطن الموسم  الصيفى تبلغ    183 ألف فدان بجميع المحافظات المختلفة التي تزرع قطن ، مضيفا أن متوسط إنتاجية الفدان  تبلغ 8 قنطار.