قال السفير الصينى بالقاهرة، لياو ليتشانج إن شهر أكتوبر المقبل يشهد اليوم الوطنى الصينى، وهذا العام تحتفل الصين الذكرى السنوية الـ71 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

 

وأضاف في المؤتمر الـ12 حول تطورات فيروس كورونا أن الشعب الصينى حقق تحت قيادة الحزب الشيوعى الصينى إنجازات كبيرة، حيث أصبح الاقتصاد الصينى ثانى أكبر اقتصاد في العالم. ونجحت بكين في انتشال 800 مليون فرد من الفقر. وتوقع أن تزيد التنمية الاقتصادية العام القادم في الصين بنسبة 7% .

 

وعن العلاقات الصينية المصرية، قال إن الصين ومصر التزمتا بالتعاون لمواجهة الجائحة وهو ما يجسد العلاقات الأخوية بين البلدين واصفا العلاقات بأنها استراتيجية شاملة ويتسع نطاقها باستمرار لتشمل التعاون في كافة المجالات.

 

وقال إن وزير الخارجية الصيني حضر قمة "بريكس" عبر تقنية الفيديو كونفراس الأسبوع الماضى، وأكد أنه يتعين على بلدان مجموعة (بريكس) تعزيز الثقة وتعميق التعاون وتدعم التنسيق، حتى تضطلع بمسؤوليات إقرار السلام الدولي وتحقيق التنمية العالم.

 

وأضاف أن الملف الإيراني يجب أن يتم النظر إليه بشكل غير أحادى لعدم فرض الضغوط القصوى على طهران. وأشار إلى أن ملف الخليج يجب أن يكون قائما على الحوار.

 

وبسؤاله عن الوضع في إقليم تشينشانج، قال السفير إن مصر تتبنى موقفا عادلا حيال القضايا المتعلقة بالإقليم، مشيرا إلى أن الشعب المصرى يعرف الحقائق حول هذا الموضوع.

وقال إن التلفزيون المركزى الصينى نشر فيلم وثائقى عن مركز التعليم والتدريب للمهارات المهنية في تشينشيانج التي يصفها البعض بأنها معسكرات اعتقال، وقال إنها مراكز تدريب وتعليم المفاهيم الدينية الصحيحة للتخلص من التشدد وإعدادهم لفرص العمل وإعادتهم للحياة الطبيعية، على حد تعبيره.