قال مهند عماد الطفل صاحب مقترح تدريس مادة "القيم واحترام الآخر"، إنه كان يتوقع أن يستجيب الرئيس عبد الفتاح السيسي لمقترحه، ولكن ليس في أول عام دراسي بعدما تقدم به. وأضاف عماد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية جومانا ماهر، مقدم برنامج صباح الخير يا مصر، عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon e، أنه فرح للغاية باستجابة الرئيس.

 

 

وأشار مهند إلى أنه تلقى اتصالات كثيرة من معارفه وأبلغوه بما قاله الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عنه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بالأمس للإعلان عن شكل العام الدراسي الجديد. 

وتابع، أنه قدم مقترحه للرئيس عبد الفتاح السيسي، لأنه سمع من أصدقائه المكفوفين مواقف تعرضوا للتنمر فيها بمدارسهم، وهو ما جعله يشعر بالضيق، لكنه نصحهم أيضًا بعدم الرد عليها، ومشيدًا بقانون تجريم التنمر، لأنه أعطى ذوي الاحتياجات الخاصة حقهم.

 

ومن جانب آخر، قدم الطالب مهند عماد، صاحب اقتراح تدريس مادة القيم واحترام الآخر خلال لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسى فى احتفالية قادرون على الاختلاف، الشكر للرئيس لسرعة استجابته للطلب الخاص به، معربا عن سعادته بذلك، كما قدم الشكر لوزير التربية والتعليم، لسرعة تنفيذه وضع هذه المادة فى المقررات التعليمية، مشيرًا إلى أن سبب اقتراحه لوضع تلك المادة، ما شهده من تعرض زملائه للكثير من مواقف التنمر فى حياتهم.  

وأكد مهند عماد، خلال مداخلة هاتفية، فى برنامج "رأى عام"، مع الإعلامى عمرو عبد الحميد، على شاشة " TEN TV "، على أن التليفونات التى استقبلها اليوم هي التى علم من خلالها أنه تم الإعلان عن الموافقة على تدريس المادة التى طالب بها خلال مؤتمر الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، والذى عقد صباح اليوم

كما قدم مهند عماد، الشكر لوالدته لوقوفها بجانبه، قائلا: "تعبت وشقيت كتير لحد ما أكون الشخص اللى أنا عاوزه، وأتمنى أكون متواجدا في مؤتمر الشباب المقبل".