واصلت إدارة حماية النيل بالأقصر، على مدار الـ24 ساعة الماضية، حملاتها لإزالة المخالفات والتصدى للتعديات، وذلك فى إطار تعليمات وزير الموارد المائية والرى، وتنفيذًا لتوجيهات المهندس علاء خالد، رئيس قطاع تطوير وحماية نهر النيل وفرعية، ضمن الموجة الـ16 لإزالة التعديات على مجرى نهر النيل، تنفيذا لتوجيهات الدولة بالتصدى بكل حسم لأشكال التعديات، حيث نجحت الحملات، فى تنفيذ 10 قرارات إزالة عبارة عن ردم لحرم النيل وإقامة أحواش وعشش مخالفة بجزيرة الطوابية ونيل نجع حمادى.

وتم تنفيذ الحملات تحت إشراف وقيادة المهندس محمد عبد اللطيف، رئيس الإدارة المركزية لتطوير وحماية النيل بالوجه القبلى بإسنا، والمهندس محمد سعد الدين المدير العام، والمهندس أحمد حارس، مفتش نيل الأقصر، وبناء على التنسيق الدائم والمستمر مع مجلس مدينة القرنة وهندسة حماية النيل بالأقصر، حيث قامت هندسة حماية النيل بالأقصر بقيادة المهندس هانى أبو الحجاج مهندس هندسة حماية النيل بالأقصر، بحملة مكبرة لإزالة التعديات على مجرى نهر النيل، وأسفرت الحملات على مدار الـ24 ساعة الماضية عن تنفيذ عدد 10 قرار ازالة منهم عدد 7 قرار ردم وعدد 3 قرار مبانى احواش وعشش وذالك ناحية جزيرة الطوابية زمام هندسة نيل نجع حمادى.

وكان قد صرح المهندس محمد سيد سليمان رئيس مركز ومدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، بأنه تمت مواصلة حملات إزالة التعديات في إطار توجيهات رئيس الجمهورية، بالتصدي لمخالفات التعدي على أملاك الدولة والأراضي الزراعية، وتعليمات محافظ الأقصر المستشار مصطفى ألهم، لرؤساء المراكز والمدن بعدم التهاون في حق الدولة والتصدي بكل حسم لتعديات البناء المخالف، حيث أنه شنت الوحدة المحلية لمركز ومدينة إسنا حملة إزالة مكبرة لإزالة التعديات على أراضي أملاك الدولة بناحيتي قرية الدير وقرية النجوع، حيث أسفرت الحملة عن إزالة 13 حالة تعد بقرية الدير وقرية النجوع بمساحة 2395 مترا، عبارة عن بناء أسوار و"عشش" ومباني بارتفاعات مختلفة متعدية  على أراضي أملاك الدولة دون سند من القانون.