دعا المطران جورج شيحان، مطران الطائفة المارونية بالقاهرة، والرئيس الأعلى للمؤسسات المارونية في مصر، أبناء الطائفة إلى تلبية دعوة قداسة بابا الفاتيكان فرنسيس، لإقامة يوم صلاة وصوم من أجل ضحايا انفجار مرفأ بيروت اليوم الجمعة.

 

 

وقال المطران في بيان نشره المركز الماروني اللبناني للثقافة والإعلام بالقاهرة:" الأباء الكهنة والرهبان والراهبات الأجلاء وأبناء إبرشية القاهرة المارونية المباركين تحية محبة وسلام، تجاوبا مع دعوة قداسة البابا فرنسيس لإقامة يوم صلاة وصوم في الرابع من شهر سبتمبر 2020 ، وذلك لمرور شهر على الانفجار الأليم في مرفأ بيروت – لبنان، ندعو رعايانا وكهنتنا ومؤمنينا لإحياء هذا اليوم بتقديم الصلوات من أجل لبنان  ليعود له دوره ورسالته.

 

 

وتابع المطران: "كما سأحتفل بالذبيحة الإلهية على هذه النيّة في كاتدرائية القديس يوسف في الظاهر غدا الجمعة الساعة العاشرة صباحا. لنصلي ونصوم معا متضامنين مع قداسة البابا فرنسيس وكنيستنا المارونية وكل مؤمني العالم".

 

وكان البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، قد دعا إلى يوم عالمى للصلاة والصوم من أجل لبنان، وسيكون الجمعة، الرابع من سبتمبر، كما دعا الإخوة والأخوات من الطوائف والتقاليد الدينية الأخرى للانضمام إلى هذه المبادرة بالطرق التى يرونها مناسبة.

 

وكتب البابا، عبر حسابه على تويتر: "أدعو الجميع لعيش يوم عالمى للصلاة والصوم من أجل لبنان، يوم الجمعة ، فى الرابع من سبتمبر الجارى، كما أننى أدعو الإخوة والأخوات من الطوائف والتقاليد الدينية الأخرى للانضمام إلى هذه المبادرة بالطرق التى يرونها مناسبة".

 

 

وكانت انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعى، صورا وفيديوهات للبابا فرنسيس وهو يحمل علم لبنان، من أحد الصحفيين، ويقوم بتقبيله، ثم يقوم بالصلاة، وسط حضور كثيف من وسائل الإعلام والصحافة، وبحسب ما نشرت وسائل إعلام لبنانية، فإن البابا فرانسيس قال: " لبنان يواجه خطرا كبيرا ويجب عدم التخلى عنه"، وذلك خلال كلمة للبابا فى ساحة القديس بطرس فى الفاتيكان.